برئاسة الدكتور علي ناصر الخويلدي وفد هيئة الاعلام والاتصالات يكرم الصحفية الجزائرية سميرة مواقي

زار وفد من هيئة الاعلام والاتصالات الصحفية الجزائرية (سميرة مواقي) التي ترقد في مجمع مستشفيات مدينة الطب للاطمئنان على صحتها وتقديم الدعم المعنوي لها، والوقوف على احتياجاتها.
وفد الهيئة الذي ترأسه الدكتور علي ناصر الخويلدي يرافقه اعضاء مجلس الامناء ومديري دوائر الهيئة هنأ الصحفية (مواقي) على سلامتها من محاولة الغدر التي طالتها من عصابات داعش اثناء تغطيتها للعمليات العسكرية التي تنفذها القوات الامنية والحشد الشعبي لتحرير الموصل، وتم تقديم باقة ورد ودرع الهيئة تثميناً للموقف الشجاع الذي ادته ضمن مهنتها الإعلامية.

الدكتور الخويلدي تمنى للصحفية الجزائرية السلامة من أجل خدمة الرسالة الاعلامية لبيان الاهداف الإنسانية التي تحملها قواتنا ضد الارهاب الذي يعاني منه الشعب العراقي، واثنى على شجاعتها والجرأة التي تحملها في ايصال الصورة الواضحة عما يجري على ارض الموصل.

من جهتها عبرت الصحفية (سميرة مواقي) عن شكرها وثنائها للوفد ولجميع العاملين في هيئة الاعلام والاتصالات، مؤكدة على انها ستعود الى ساحات القتال لنقل الرسالة الانسانية وبيان الحقائق التي تقوم بها قوات الحشد المقدس.

تعليقات الزوار