الهاتف المحلي الثابت WLL

تعرضت شبكة الخط السلكي الى اضرار بليغة نتيجة الحروب التي خاضها العراق، الامر الذي اختزل الكثير من الخدمات التي ينبغي ان تقدمها الى المواطنيين، فضلاً عن انخفاض نسبة نمو عدد الخطوط الى حدود متدنية.
وبعد تغيير النظام في العراق، قامت بعض الشركات بتقديم خدمات الاتصالات من دون ان تمتلك ترخيص من الدولة العراقية، وذلك عن طريق استخدام التكنولوجيا اللاسلكية، وكذا كان الحال مع احتياجات استخدام شبكات الانترنت من قبل اصحاب الاعمال والمواطنيين على حد سواء.
ادركت هيئة الاعلام والاتصالات بوقت مبكر،ان العراق مؤهل تماماً لاستخدام التكنولوجيا اللاسلكية لخدمات قطاع سوق الخط الثابت، لذلك بدات عملية منح تراخيص الخدمة المحلية من اجل احتواء وجلب الشركات الموجودة والعاملة الى مظلة التراخيص.
وفي تشرين الثاني من عام 2005 اصدرت الهيئة نموذج طلب العروض REF بخصوص التراخيص الوطنية الخاصة بالشركات المؤهلة والتراخيص الاقليمية والكيانات الاخرى المهتمة بتقديم خدمات الصوت والبيانات.
إن الأهداف الاستراتيجية لهيئة الاعلام والاتصالات في تطوير وتنفيذ مشروع التراخيص اللاسلكية المحلية الثابتة تتلخص كالآتي :.

  •  العمل على تحقيق نمو حيوي للكثافة الاتصالاتية في العراق. وتركز الهيئة بشكل خاص على زيادة فرصة الحصول على الاتصالات والمعلومات الالكترونية في المناطق الريفية والمناطق الأخرى التي تعاني من ضعف هذه الخدمات في أنحاء البلاد.

  • العمل على توفير خدمات اتصالات عالية الجودة وبأسعار معقولة ومناسبة للشعب العراقي تعكس الطبيعة الاقتصادية الحالية والتعددية الاجتماعية والديموغرافية في العراق.

  • اصدار تراخيص لتجهيز خدمات الاتصالات المحلية تعكس اتجاهت السوق الحالية، بحيث تمتلك المرونة للتكيف المباشر لظروف السوق المستقبلية.

  • تاسيس سوق لخدمات الاتصالات، تلعب فيه المنافسة المشروعة دوراً اساسيا في دخول شركات اتصالات جيدة السمعة والامكانيات، لتطوير الابتكار والكفاءة، والنجاح التجاري وبأجور مناسبة.

  • ادرة الطيف الترددي الخاص بالعراق، وغيره من الموارد الطبيعية النادرة، بطريقة تتميز بالشفافية والعدالة، وتنسجم مع المعايير والأعراف الدولية وتسهم في خدمة المصالح الاستراتيجية الكبرى في العراق.

ويتضمن المشروع تخصيص حقوق الادارة الى تخصيصات محددة في الطيف الترددي، لتوفير خدمات الاتصالات المحلية اللاسلكية، وتشمل كل من خدمات الانترنت وخدمات الهاتف الصوتي.
وكما هي الحال في التراخيص المحلية سيتاح لأصحاب الرخص المحليين امكانية نشر معداتهم وبنيتهم التحتية الخاصة بالبث والاتصال الدولي والاتصالات البعيدة من أجل توفير خدماتها. وسوف يتم منح ترخيص وطني واحد للشركة العراقية للاتصالات والبريد – ITPC- للاستخدامه في توزيع خدماتها في المناطق الريفية

تعليقات الزوار