بيان الانتصار

بيان الانتصار

في ظل الانجاز العظيم الذي حققته قواتنا الامنية وحشدنا المقدس وبعد اعلان النصر المؤزر بتحرير كامل تراب مدينة الموصل تتقدم هيئة الاعلام والاتصالات بخالص الشكر والعرفان الى القائد العام للقوات المسلحة وقادة الجيش والقوات الامنية والى قيادة وقادة فصائل الحشد الشعبي بمناسبة تحقيق النصر المؤزر وتطهير كامل مدينة الموصل من رجس الدواعش واسقاط خرافة دولتهم.
كما نتقدم بالشكر والامتنان الى جميع وسائل الاعلام العراقية الوطنية المرئية والمسموعة والمقروءة والى كافة الاعلاميين والمراسلين والصحفيين على ما عبروا عنه من مواقف وطنية ودور فاعل في دعم معارك التحرير حيث كان فيها الاعلام احد ابرز اسلحة المواجهة والتصدي لاخراس ابواق كذب الاعلام الداعشي وقدم نموذجا رائعا للاعلام الوطني المدافع عن قضية وطنه .
اننا اذ نحي شعبنا وقيادة قواتنا الامنية لن ننسى الموقف التاريخي العظيم الذي ابدته المرجعية الدينية ممثلاً بفتوى سماحة السيد علي الحسيني السيستاني المباركة التي كان لها التأثير الاول والاساسي في تغيير المعادلة ضد محاربة التنظيمات الارهابية ورسمت عليها اول ملامح النصر الذي يقطف كل العراقيين ثماره اليوم.
ومن اجل تعزيز النصر وديمومته يجب العمل على وحدة الصف وتفويت الفرصة على المتصيدين لسرقة هذا الانتصار والتشويش عليه وهو احد ابرز التحديات التي نتوخى من اعلاميينا الانتباه لها ومن اعلامنا الوطني التصدي له ومحاربة اي خطاب اعلامي يحاول القفز على المنجز العظيم وتشويه صورته ، الامر الذي تدعو فيه هيئة الاعلام والاتصالات كافة وسائل الاعلام الوطنية الى مواصلة جهودها الوطنية في دعم معركة العراق التاريخية حتى تحرير اخر شبر من ترابه العزيز من اجل الوفاء لدماء الشهداء والجرحى الذين رسمت دماؤهم الطاهرة بشائر رايات النصر ..
وما النصر الا من عند الله العزيز الجبار …
هيئة الاعلام والاتصالات
١٠/ ٧/ ٢٠١٧

تعليقات الزوار