بيان: بمناسبة انطلاق عمليات تلعفر

بعون الله وتوفيقه، وبسواعد ابطالنا من مختلف صنوف القوات المسلحة والحشد، أعلن القائد العام للقوات المسلحة انطلاق عمليات تحرير تلعفر لاجتثاث ما تبقى من الاورام الخبيثة المسماة داعش من ارضنا، وبدعم دولي ضاعفته الثقة الدولية بإرادة العراق وعزيمته في محاربة الارهاب.
ان الاعلام شريك اساسي في عملية مكافحة الارهاب في العراق، وهذا ما تجلى خلال السنوات الماضية وتكلل بالدور البطولي في معركة الموصل، وما التضحيات التي قدمها الجسم الاعلامي من شهداء وجرحى الا مؤشر واضح على حجم هذا الدور.
وفي معركة تلعفر فان دور الاعلام لن يتوقف بل يستمر متسلحاً بزخم الانتصارات السابقة ليكون مع جنودنا الابطال شريكا في المعركة والنصر الجديد بإذن الله.
من هنا فان هيئة الاعلام والاتصالات تجدد دعمها لوسائل الاعلام الوطنية وتنتظر منها ما اعتادت عليه دائما من دقة في تسجيل بطولات قواتنا ودحض كل ما يسيء لها من فبركات الاطراف المتضررة من القضاء على داعش.
بوركت سواعد الابطال على جبهتي القتال العسكري و الاعلامي.

هيئة الاعلام والاتصالات
٢٠/ اب/ ٢٠١٧

تعليقات الزوار