كلمات ادانة لمشاريع التقسيم ..و بحوث اعتمدت توصيات لتفعيل دور الاعلام العربي في التصدي لظاهرة الإرهاب ... و أفكار لا عادة تقييم خطاب الاعلام العربي

كلمات ادانة لمشاريع التقسيم ..و بحوث اعتمدت توصيات لتفعيل دور الاعلام العربي في التصدي لظاهرة الإرهاب … و أفكار لا عادة تقييم خطاب الاعلام العربي

ابرز مخرجات الحلقة النقاشية البحثية الخامسة التي استضافتها هيئة الاعلام والاتصالات في “بغداد عاصمة الاعلام العربي”
انطلقت صباح اليوم الاثنين الموافق ٢٥/ ٩/ ٢٠١٧ في “بغداد عاصمة الاعلام العربي” اعمال الحلقة النقاشية البحثية الخامسة حول دور الاعلام العربي في التصدي لظاهرة الإرهاب التي نظمتها هيئة الاعلام والاتصالات بإشراف جامعة الدول العربية/ قطاع الاعلام والاتصال- إدارة الأمانة الفنية لمجلس وزراء الإعلام العرب بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

وافتتح اعمال الحلقة البحثية د. مهدي العلاق الامين العام لمجلس الوزراء والتي تراستها معالي السفيرة د. هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد – رئيس قطاع الاعلام والاتصال، وبمشاركة رئيس الجهاز التنفيذي لهئية الاعلام والاتصالات د. علي ناصر الخويلدي، ورئيس اتحاد الصحفيين العرب الأستاذ مؤيد اللامي و عدد من الدول العربية الأعضاء في الجامعة بالإضافة الى ممثلي عن وزارات الاعلام والداخلية العرب وبعض المنظمات والاتحادات الممارسة لمهام إعلامية، وبحضور مراكز الأبحاث والدراسات والخبراء الأمنيين والمكاتب العربية لمكافحة الإرهاب والجريمة والتطرف والشرطة الدولية.
استهل الاجتماع بتلاوة آيات من القرآن الكريم وقراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء العراق والأمة العربية ثم القى بعدها د. مهدي العلاق كلمة ترحيبية اثنا فيها على الدور البارز للإعلام الوطني في المعارك التي خاضتها القوات العراقية بصنوفها كافة في نقل الوقائع والاحداث بكل شفافية، والتي أسهمت في التعريف بمدى الانكسار والتراجع التي عاشها ويعيشها تنظيم داعش الإرهابي، مبينا ان الاعلام الحربي في العراق قدم الكثير من التضحيات من خلال استشهاد واصابة عدد من مراسلي ومصوري القنوات الفضائية ووسائل الاعلام.

وشدد العلاق على انه ومع اتساع تأثيرات الإرهاب الدولي المتمثل بتنظيم داعش الإجرامي و استمرار موجات العنف والتهديدات التي تطال أمن الدول في جميع ارجاء المعمورة مسببة ازهاق لأرواح الأبرياء وضرب البنى التحتية واثارة القلاقل وفرض التطرف داخل المجتمعات المستقرة صار لزاما على الدول ان تقف في صف واحد لدرء هذا التنظيم الشاذ،
وبعد ذلك القت معالي السفيرة د. هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد – رئيس قطاع الاعلام والاتصال كلمة عبرت من خلالها عن شكرها وتقديرها للعراق بحفاوة الاستقبال وحسن التنظيم كما ورد في كلمتها ان انعقاد هذه الفعاليات يتزامن مع انتصارات الشعب العراقي على معاقل الإرهاب وتحرير أرضه الطاهرة من براثن التنظيمات الظلامية التي كانت تستهدف متعمدة وضمن خطة ممنهجة تدمير إرثه وتراثه الحضاري الممتد عبر التاريخ ، ولعل تواجدنا اليوم هو بمثابة رسالة دعم وتضامن مع العراق في معركته الإنسانية والوطنية في مواجهة الإرهاب، وفي ذات الوقت تزامن هذه الفعاليات مع الاحتفال باختيار مجلس وزراء الإعلام العرب بغداد عاصمة للإعلام العربي لعام 207- 2018، فهنيئا لمدينة السلام بهذا التتويج الذي تستحقه، وكل ذلك يعد تتويجا رسميا بحق الاعلام العراقي.
رئيس الجهاز التنفيذي لهيئة الاعلام والاتصالات د. علي ناصر الخويلدي ” وفي كلمته حذر من استغلال الجماعات الإرهابية لمجالات الحرية في الاعلام لتصدير أفكارهم الاجرامية وتسخيرها في عملية تقويض السلم الاجتماعي وتهديد امن الدول والافراد والتحريض على العنف والكراهية، مطالبا بان تتحمل القطاعات العربية الرسمية والنخب الإعلامية والأمنية مسؤوليتها في العمل لوضع الخطط والبرامج التي تكفل عملية النجاح في مواجهة آفة الإرهاب ومكافحة آثاره.
وأضاف الخويلدي ان هذه الورش والاجتماعات هي دلالة على تحمل القطاعات الإعلامية العربية الرسمية والنخب الإعلامية مسؤوليتها في العمل على وضع خطط وبرامج التي تكفل عملية النجاح في مواجهة افة الإرهاب ومكافحة اثاره وهذا ما تسعى اليه اهداف الحلقة النقاشية البحثية الخامسة واجتماع الخبراء الدائم المعني بمتابعة دور الاعلام العربي في التصدي لظاهرة الإرهاب.
بدوره شدد رئيس اتحاد الصحفيين العرب مؤيد اللامي على ان ما قدمه الاعلام العراقي بالذات من تضحيات ومشاركتهم للقوات الأمنية في جميع معارك القضاء على عصابات داعش كان لها الأثر البالغ في إيصال رسالة إعلامية صريحة عن مدى تاثير الاعلام في التصدي للارهاب بجميع اشكاله.

وفي معرض كلمته جدد اللامي باسم عشرين الف صحفي عراقي يمثلون قطاع الصحافة العراقية رفضه التعامل مع الاستفتاء الذي اقدم عليه رئيس الإقليم ونتائجه واصفا اياه بانه يشكل تحد صارخ لإرادة الشعب العراقي والمجتمع الدولي، معبرا عن تأييده المطلق لنهج مجلس النواب ورئيس الوزراء حيدر العبادي في رفضهما للاستفتاء ونتائجه .
واضاف اللامي انه وباسم الصحفيين العراقيين اصحاب الكلمة الحرة الصادقة يعلن تحفظه على أي مبادرة تحمل في ثناياها اعترافا ضمنيا بعملية الاستفتاء رغم تأطيرها باطار التأجيل .
وبعد ذلك تم عقد مؤتمر صحفي للتحدث عن محاور الحلقة النقاشية البحثية الخامسة اداره الأستاذ خليل الطيار عضو مجلس أمناء هيئة الاعلام والاتصالات رئيس اللجنة التنظيمية بمشاركة السفيرة د. هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد/رئيس قطاع الاعلام والاتصال و رئيس اتحاد الصحفيين العرب الأستاذ مؤيد اللامي ونائب رئيس لجنة الثقافة والاعلام النيابية النائب حيدر المولى، تحدثوا فيها عن محاور واهداف الحلقة النقاشية واجتماع الخبراء واهمية انعقادها في هذه المرحلة المفصلية من تاريخ العراق الذي يرفل بنصره على عصابات داعش.

وفور الانتهاء من المؤتمر الصحفي انطلقت اعمال الحلقة النقاشية التي ترأستها معالي السفيرة د. هيفاء ابو غزالة الامين العام المساعد رئيس قطاع الاعلام والاتصال وبمشاركة د. علي ناصر الخويلدي رئيس الجهاز التنفذي للهيئة و الاستاذ فوزي الغويل مدير الامانة الفنية لمجلس وزراء الاعلام العرب واستعرضت في الحلقة النقاشية البحثية عددا من اوراق العمل المقدمة من الدول العربية المشاركة و المنظمات العربية، وتنوعت أوراق العمل حول عدة عناوين هامة تم استعراضها على التوالي وهي:
• الالة الإعلامية لداعش التحديات والمواجهة – منطلقات وآليات وسائل الاعلام الإرهابي وسبل مواجتها. / من جمهورية العراق، قدمه الباحث سعيد الجياشي مستشار مستشارية الامن الوطني.
• دور وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام في زرع بذور الإرهاب لدى الشباب – من دولة الكويت قدمه الباحث فخري عوده بدر التميمي – المستشار الاعلامي في مؤسسة الانتاج البرامجي المشترك لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.
• الإرهاب اللغوي في الاعلام الإسرائيلي – من دولة فلسطين قدمته الباحثة نداء يوسف الهرش من وزارة الاعلام الفلسطينية.
• دور الإعلام العربي في التصدي لظاهرة الإرهاب – من جمهورية مصر، قدمه الباحث حاتم زكريا ممثل المجلس الأعلى للاعلام المصري.
• منطلقات واليات وسائل الاعلام الارهابي وسبل مواجهته- من جمهورية العراق، قدمه الباحث خليل الطيار عضو مجلس أمناء هيئة الاعلام والاتصالات-رئيس اللجنة التنظيمية للحلقة النقاشية و اجتماع الخبراء الدائم. وتخللت الحلقة النقاشية مداخلات ومقترحات من قبل باحثين وخبراء امنيين و مراكز الابحاث حول بنود البحوث المقدمة، وتم مناقشة جميع مفاصل البحوث المقدمة بشكل مستفيض.
وفي ختام الاجتماع اصدر المشاركون عددا من التوصيات الهامة والتي سترفع الى الاجتماع الثامن عشر لفريق الخبراء الدائم المعني بمتابعة دور الإعلام العربي في التصدي لظاهرة الإرهاب، الذي سينعقد غدا الثلاثاء الموافق 26 سبتمبر .

تعليقات الزوار