إيضاح من رئيس هيئة الاعلام والاتصالات


تعرضت هيئة الاعلام والاتصالات وتتعرض لحملة ظالمة ومظللة من صحيفة العالم الجديد الإليكترونية التي روجت لاخبار كاذبة وغير دقيقة تتعلق باداء الهيئة ورئيسها ، بصدد ذلك تود هيئتنا توضيح جملة نقاط :

اولا: لم يسبق لرئيس الهيئة ان اعتمد اسلوب التهديد مع الاعلاميين والعاملين في هذا القطاع سابقا ولاحقا كما زعمت الصحيفة المذكورة وروجت لخبر كاذب مفاده قيام السيد صفاء الدين ربيع بالاتصال بإحد العاملين في الصحيفة وتهديده .

ان اسلوب الكذب وتظليل الرأي العام ليس من الأخلاق المهنية لذا نبدي استغرابنا من ادعاء الصحيفة هذا .

ثانيا: روجت الصحيفة عبر مواقع التواصل الاجتماعي ان رئيس الهيئة يستعين بعشيرته لتهديد احد العاملين في الصحيفة .

نود ان نوضح ان رئيس الهيئة قد لجأ الى القانون من خلال رفع دعوى قضائية ضد الصحيفة لانها خالفت شروط المهنة ونشرت اخبار ظللت الرأي العام وبعض النخب السياسية والاعلامية لانتزاع تصريحات ومواقف ضد هيئة الاعلام والاتصالات . ويؤكد رئيس الهيئه شخصيا بالتمسك بالقانون الذي هو فوق الجميع وهو الذي يقتص من المسئ ولايتحمل ردود فعل الاخرين من الذين يشعرون بالاساءه لهم من خلال هذه الاكاذيب باللجوء الى بعض الحلول الاجتماعيه المتعارف عليها، خصوصا ان الشخص المعني هو من بدأ باثارة الموضوع عشائريا وهو ما لاقى رفضا قاطعا منا لاننا نؤمن بمبدأ سيادة القانون.

في ختام الايضاح تطلب هيئتنا من كافة المتفاعلين مع العالم الجديد عدم الاستماع الى وجهة نظر واحدة دون الرجوع الى الهيئة والاستفسار منها كما تطلب هيئتنا من كافة المؤوسسات الاعلامية  توخي الدقة والموضوعية في نشر الاخبار ومنح الاخر حق الرد بدل التشهير به ونشر الاخبار الكاذبة حوله.

وتأمل هيئة الاعلام والاتصالات بضرورة ان تقوم المؤسسات الاعلامية والصحفيون بالتحقق من صدقية الاتهام التي يطلقها اي عامل في المجال الاعلامي لان المساندة لمجرد التأييد ستشجع اي شخص او جهة على اطلاق الاتهامات والانباء غير الدقيقة مستندا على قناعته بان الجميع سيدافع عنه مهما كانت نوع الاتهامات التي تطلق ضد جهات او اشخاص.

1214 مشاهدة