استمرار عمليات الصدمة لمكافحة تهريب سعات الانترنت في العراق



تواصل الفرق الفنية المشتركة المشكلة من وزارة الاتصالات وهيئة الإعلام والاتصالات وتنسيق مشترك مع جهازي المخابرات والامن الوطني وقوات الرد السريع في وزارة الداخلية والاسايش في الاقليم وباشراف ودعم مباشر من رئيس الوزراء، تواصل عمليات الصدمة لمكافحة تهريب سعات الانترنت في محافظات ديالى وكركوك و الموصل.

وقال مدير مكتب الهيئة في المنطقة الشمالية الحقوقي عمر رحيم: ان الفرق الفنية وبناءً على احداثيات تقنية ومعلومات استخبارية نفذت عملية نوعية في محافظتي ديالى والموصل تمكنت خلالها من إخراج ابراج الشركات المهربة للسعات بواقع ثلاثة مواقع ومحطات وأبراج ومصادرة الاجهزة.

واضاف رحيم: ان الفرق الفنية ستواصل عملياتها لانهاء واغلاق ملف تهريب سعات الانترنت التي تتسبب بخسارات بملايين الدولارات لخزينة الدولة، وبالتنسيق مع الاجهزة الامنية للوصول الى المهربين الحقيقيين لينالوا جزاءهم العادل وفق القانون.

وفي هذا الوقت تجدد وزارة الاتصالات وهيئة الإعلام والاتصالات دعوتهما الى الشركات الوطنية والمواطنين لدعم عمليات الصدمة والمساعدة في الكشف عن اماكن التهريب لانها تتسبب في تذبذب خدمات الانترنت المقدمة الى المواطنين وتؤثر على سوق العمل في هذا القطاع.

136 مشاهدة