اشادة عربية بقرار البرلمان العراقي القاضي بحضر الالعاب الالكترونية


اشادت الدول العربية بقرار البرلمان العراقي القاضي بحجب وحضر الالعاب الالكترونية المروجة للعنف والقتل، جاء ذلك في أعمال الاجتماع الرابع عشر للجنة العربية للإعلام الإلكتروني المنعقد بدبي، والذي تنظمه الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، من خلال الأمانة الفنية لمجلس وزراء الاعلام العرب، بالتعاون مع الاتحاد العام للمنتجين العرب، ومؤسسة وطني الامارات ومركز دبي للامن الالكتروني وهيئة تنظيم الاتصالات.
الاجتماع الذي عقد بمشاركة وفد من هيئة الاعلام والاتصالات مثل العراق، بحظور
مدير المكتب الفني لمجلس وزراء الاعلام العرب د. فوزي الغويل، وممثلو الدول الأعضاء بالجامعة العربية وعدد من المنظمات والهيئات الممارسة لمهام إعلامية فى منظومة مجلس وزراء الإعلام العرب، وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين في الدول العربية.


حضيت مشاركة العراق بفاعلية ممثلا بهيئة الاعلام والاتصالات حيث قدم الوفد العراقي بحثا مرئيا ومداخلات تم من خلالها الاشادة بدور العراق في مواجهة مخاطر الالعاب الالكترونية والترحيب بقرار البرلمان العراقي الاخير بحضرها.
وعلى هامش الإجتماع انعقدت الحلقة النقاشية البحثية حول (مخاطر الألعاب الإلكترونية التي تدعو للعنف والارهاب وتأثيرها على الأمن المجتمعي العربي) وأستعرضت ورقتي عمل قدمها خبراء متخصصون من الدول العربية، وتضمنت العديد من المحاور المهمة في مجال الأضرار المترتبة على مخاطر الألعاب الإلكترونية، واثارها الخطرة على مستقبل المجتمع العربي وخاصة الاطفال والشباب، وتفعيل العمل العربي المشترك لمواجة تحدياته.


وترأس السيد الغويل جلسات العمل لليوم الاول، حيث تم استعراض ورقة عمل من دولة الإمارات العربية المتحدة حول “توعية المجتمع والأسرة من مخاطر الألعاب الالكترونية” قدمتها الدكتورة بشرى البلوشي ، مدير الأبحاث والإبتكار من مركز دبي للأمن الإلكتروني، تناولت خلالها استراتيجية المركز ، والمتمثلة في مرونة الفضاء الإلكتروني ، وأمن الفضاء الإلكتروني، الابتكار، والتعاون المحلي والدولي.
ثم قدم عضو مجلس الامناء في هيئة الاعلام والاتصالات خليل الطيار من جمهورية العراق ورقة بحثية حول الإعلام الإلكتروني، بين الضبط والإنفلات “مخاطر الإلعاب الإلكترونية نموذجا”، استعرض فيها عدة محاور تتعلق باسباب انتشار مخاطر الاعلام الالكتروني وانفلات اوعيته من الضبط والسيطرة على محتواه، مبينا جملة اسباب ساعدت على تفاقم انفلاته ومستعرضا مخاطر الالعاب الالكترونية كنموذج لمخاطر الاعلام والابتزاز الالكتروني المهددة لامن البلدان والمجتمعات العربية، وقدم خلالها عددا من الاثار الجانبية لاضرار الالعاب الالكترونية.
الطيار في نهاية بحثه قدم جملة من التوصيات الاساسية في مضمار معالجة الظاهرة والتركيز على الاسهامات التوعوية والتثقيفية لمعالجة محو الامية في التربية الاعلامية والمعلوماتية بجانب وضع القوانين واللوائح المنظمة لفضاء الاعلام الالكتروني.


الجدير بالذكر ان اليوم الثاني سيشهد استعراض عددا من اوراق العمل المقدمة من قبل اتحاد المنتجين العرب و مركز دبي للامن الالكتروني كما وسيشهد ايضا انعقاد الاجتماع الرابع عشر للجنة العربية للاعلام الالكتروني الذي سيضع على جدول اعماله سلسلة من المذكرات المتصلة في اطار العمل الاعلامي لمناقشة قضايا الاعلام العربي الالكتروني.

326 مشاهدة