الهيئة ووزارة الاتصالات يبحثان مع البنك الدولي تطوير خدمات النطاق العريض (Broadband) في العراق


IMG_1955

شاركت هيئة الاعلام والاتصالات في ورشة عمل نظمها البنك الدولي في العاصمة اللبنانية بيروت لمناقشة تطوير قطاع الاتصالات العراقية.

الندوة التي عقدت تحت عنوان (Iraq Telecom Sector Capacity Building) حضرها وفد من الهيئة متمثل بالسادة الامناء ،الدكتور اكرم جلال كريم والسيد ئاوات نجم الدين اسماعيل والسيد خليل الطيار  وبمشاركة المهندس محمد الغرباوي معاون  المدير العام الفني ومدير الادارة  الدكتور رضوان صبري.

وعقدت الورشة بمشاركة  وزارة الاتصالات ومساهمة من شركات القطاع الخاص وعلى مدى يومين  ناقش المشاركون في  الورشة عدة محاور خصصت اغلبها لتقديم رؤى مستقبلية لتطوير افاق خدمات النطاق العريض (Broadband ) في العراق.
وساهمت الهيئة في الورشة من خلال دراسة تقدم بها المهندس محمد الغرباوي مقدما عرضا تفصيليا لجهود الهيئة  في مضمار تحسين جودة خدمة الانترنت المتعلق بالنطاق العريض، كما ساهمت وزارة الاتصالات في تقديم رؤيتها المتعلقة بجهود تحسين جودة الكابل الضوئي (Fiber Optic ) الذي سيشكل قاعدة اساسية لتحسين تطور وسائط خدمة الانترنيت.
من جانبها تقدمت غالبية شركات الاتصالات برؤى مختلفة اتصلت بذات الموضوع  مستعرضة خدماتها  وامكاناتها في المشاركة  لتقديم  امكاناتها عبر القطاع الخاص.

وكان للبنك الدولي في الورشة تقريرا مفصلا تقدم به السيد ( راجندرا ) كبير اخصائي التنظيم في البنك الدولي ناقش فيه العديد من الامور المهمة منها مساعدة البنك الدولي للحكومة العراقية متمثلة بهيئة الاعلام والاتصالات ووزارة الاتصالات العراقية  من خلال المساهمة الحقيقية في وضع السياسة العامة للهيئة والوزارة لتحسين افاق الاتصالات في العراق، اضافة الى مناقشة التطورات الحاصلة في مجال الاتصالات في العالم، مؤكداً على ضرورة مواكبة  العراق  للتطور التكنولوجي العالمي والعمل ايضاً على تقديم  البنك الدولي الدعم الكامل في كافة مجالات تحسين منظومة الاتصالات.

وكانت الورشة قد خلصت الى عدة توصيات  وتحديد القضايا الهامة منها كيفية الوصول الى الانترنت الحر والامن والتطور والانفتاح الرقمي و بناء افضل لضمان الموازنة بين مبادئ حقوق الانسان في الانترنت ومتطلبات الامن اضافة لدعم السرية والشفافية عبر الانترنت والية تطوير افاق الاستثمار لتحسين جودة الانترنيت لمختلف القطاعات.

من جانب اخر اتفق الطرفان على  استكمال افاق التعاون لاقامة ورشة عمل في  بغداد حول المواضيع ذات الاهتمام المشترك .

يذكر ان مشاركات الجهات الرسمية العراقية في المحافل الدولية لها اهميتها الاساسية  كونها تشكل مساحة للتعبيرعن وجهات نظر هذه الجهات حيال القضايا المتصلة بالقضايا الدو لية او من خلال مشاركة العالم افاقه المتصلة بمختلف القضايا الاقتصادية والسياسية المعبر عن تطلعات العراق وحجته لمبادلة العالم الخبرات والتشارك.

4692 مشاهدة