انطلاق “عمليات الصدمة” لكشف ومكافحة تهريب سعات الانترنت في العراق


انطلقت صباح اليوم السبت بتوجيه مباشر من السيد رئيس مجلس الوزراء وبرئاسة السيد وزير الاتصالات المهندس اركان شهاب وتنسيق مشترك بين وزارة الاتصالات وهيئة الإعلام والاتصالات مع جهازي المخابرات والامن الوطني وقوات الرد السريع (وزارة الداخلية) للكشف عن مواقع وأبراج وعُقد ومنظومات تهريب سعات الانترنت في محافظة ديالى وباقي المحافظات، وهي أكبر عمليات تخصصية مشتركة.

ان “عمليات الصدمة” بدأت في جميع قواطع محافظة ديالى بتعاون كبير بين جميع الجهات بضمنها محافظة ديالى وقوات الاسايش في بعض المناطق والجهات الامنية المختصة التي اخذت بدورها تغطية الجانب الامني للوصول الى المهربين الحقيقيين لينالوا جزاءهم العادل وفق القانون.

وفي الوقت الذي يعمل فيه منتسبو وزارة الاتصالات وهيئة الإعلام والاتصالات والاجهزة الأمنية جاهدين على كشف ومكافحة تهريب سعات الانترنت في العراق فأنهم يدعون جميع الشركات الوطنية العاملة في قطاع الاتصالات والانترنت ان تكون داعمة لعمليات الصدمة وان يقوموا بإبلاغ وزارة الاتصالات وهيئة الإعلام والاتصالات عن أية عملية تهريب للسعات لكي يتم كشفها ومكافحتها للحفاظ على الامن الوطني والاقتصاد العراقي .

113 مشاهدة