بعد تخطي CMC Iraq Covid-19 الرسمية عتبة النصف مليون متابع في الفايبر..المنصة تقدم أول استطلاع لها عن التوعية الصحية


انسجاماً مع المنهجية المعدة على وفق استراتيجيات عمل هيئة الإعلام والاتصالات التي تمثلت بتحقيق اعلى درجات النضوج التكنولوجي، واستثماره بما يضمن تقليل اضرار الوباء، نسقت الهيئة مع الشركة المالكة لتطبيق المراسلة الفوري (فايبر) من خلال إنشاء مجموعة محادثة مدعومة وموثقة من التطبيق نفسه.
المجموعة حملت اسم (CMC Iraq COVID-19)وقدنشرت الأخبار، والنصائح، والإرشادات المتعلقة بوباء كورونا، فضلاً عن البيانات والمعلومات الصادرة عن الجهات الرسميَّة العراقيَّة ومنظمة الصحة العالميَّة، وهي متاحة للاشتراك مباشرة من قبل الجمهور وبأعدادٍ غير محدودة.
وتسعى المنصة الى الافادة من الإمكانات المتاحة للحد من انتشار الشائعات والمعلومات الخاطئة عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن جائحة كورونا، والتي غالباً ما تعتمد مصادر غير موثوقة أو غير متخصصة، الأمر الذي تسبب بانتشار الهلع في الكثير من البلدان.
وقد شجع التفاعل الجماهيري الذي تجاوز الـ(680)ألف متابع على الاستمرار بنفس العطاء المواكب لمستجدات الفيروس، واستثمار عدد المتابعين لإنجاز استطلاعات من شأنها ان تقدم رؤية موضوعية بشأن الجائحة، اذ تم اجراء استبيان شارك فيه قرابة الـ 15 ألفاً، أجاب فيه المبحوثون عن (مدى التزام المواطنين بحظر التجوال الوقائي الذي تفرضه السلطات العراقية في إطار مكافحة جائحة كورونا).
وقد تبين أنَّ النسبة الأكبر من متابعي المنصة يرون أنَّ هناك التزاماً”نسبياً” بحظر التجوال المفروض في البلاد، وبلغت نسبته (59٪)، وأظهر الاستبيان أنَّ الفي مبحوث وبنسبة 11.1٪ أكدوا عدم وجود أي التزام بفرض حظرٍ للتجوال، في حين أكد 4100 مبحوث وبنسبة 27.5٪ أنَّ المواطنين التزموا فعلياً بحظر التجوال، أما بقية المبحوثين البالغ عددهم 8800 مبحوث وبنسبة 59٪ فأكدوا أنَّ الالتزام بحظر التجوال كان نسبياً.
ان تجربة ((CMC Iraq COVID-19، وان جاءت تحت ضغط الوضع الوبائي الا نها تجربة فريدة من نوعها، وهي بوابة لمنصات أخرى تم اطلاقها بالتعاون مع جهات رسمية ودولية واهمها الموقع الالكتروني الذي أنشأته هيئة الاعلام والاتصالات والذي يتابع على مدى 24 ساعة نسب الاصابة والشفاء والوفيات بسبب جائحة كورونا في العراق والعالم وتحت الرابط
‏ https://coronavirus.iq .

46 مشاهدة