بمشاركة “اليونسكو”.. هيئة الإعلام والاتصالات تحتفي باليوم العالمي لحرية الصحافة



تحت شعار (المعلوماتُ كمنفعةٍ عامةٍ) عقدت في هيئة الإعلام والاتصالات ندوة علمية احتفاءً بالذكرى الثلاثين لليوم العالمي لحرية الصحافة عبر دائرة تلفزيونية مغلقة إذ جمعت بين المشاركة الافتراضية للصحافيين والإعلاميين ونخب من خارج العراق وداخله، والحضور الفعلي متمثلاً بهيئة الإعلام والاتصالات ودائرة العلاقات والإعلام في وزارة الداخلية واليونسكو، حيث القى السيد رئيس الجهاز التنفيذي المهندس عادل سلمان الذهبي كلمة الافتتاح مهنئاً فيها الصحافيين والإعلاميين أفراداً ومؤسساتٍ في العراقِ والعالمِ، مشيراً الى سعي الهيئة لايجاد بيئة آمنة ومناخٍ شفافٍ يعزز الحريات ويحترم الحقوق ويضمنها للجميع، وأكد الذهبي خلال كلمته على أهمية المعلومة الصادقة وحمايتها في الواقع الإعلامي بوصفها الركيزة الاساس في حرية التعبير وبناء الديمقراطية، مضيفاً أن لا ديمقراطية بلا حرية، ولا حرية بلا إعلام، ولا إعلام بلا معلومة.
من جانبه أكد السيد حيدر عبد جاسم مدير قسم العلاقات في وزارة الداخلية خلال كلمة وفد الوزارة على اهمية الدعوة لتضافر الجهود اثناء هكذا مناسبات، موضحاً الدور المباشر لوزارة الداخلية لتحقيق الأمن الإعلامي وتوفير بيئة اتصالية خصبة لتحقيق المعايير الدولية.
الى ذلك ارجع الدكتور ضياء السراي ممثل منظمة اليونسكو في العراق تاريخ اليوم العالمي لحرية الصحافة إلى مؤتمر عقدته اليونسكو في ويندهوك في 1/5/1991، وبعد مرور ثلاثين سنة على اعتماد هذا الإعلان، لا تزال العلاقة التاريخية بين حريّة التقصّي عن المعلومات ونقلها وتلقيها من جهة، وبين المنفعة العامة، من جهة أخرى، تحظى بذات القدر من الأهمية، وقال السراي خلال كلمته نحتفل مع الهيئة التي ساهمت بشكل سخي كي تبرز اهمية المعلومات كمنفعة عامة.
يذكر ان الندوة شهدت نقاشات ومداخلات من الحاضرين والمشاركين عبر المنصة من مدن ودول عدة، تبلورت من خلالها توصيات عدة.
هيئة الإعلام والاتصالات
المكتب الإعلامي
3/5/2021

57 مشاهدة