بيان من هيئة الاعلام والاتصالات


في الوقت الذي يقف فيه الاعلاميون جنبا الى جنب مع اخوانهم المقاتلين في جبهات العز والشرف ليساهمو في مهمتهم الوطنية لدعم ورفد معركة كل العراقيين وإمدادها باحد ابرز اسلحتها الا وهو سلاح الاعلام و تختلط دماؤهم مع دماء اخوانهم الابطال في ساحات المنازلة ليلتحق العديد منهم بركب الشهداء الذين سيعبر بهم العراق ناصية خلاصه بتطهير ارضهم من دنس القوى الظلامية وزمر الارهاب والتكفير، وفي مثل هذا الظرف الحساس من تاريخ العراق الذي يتوحد فيه الجميع من اجل قضية وطنية موحدة يواجه الصحفيون والاعلاميون موجة اساءات واعتداءات غير مبررة من قبل شخصيات وجهات لا تحتسب لرسالة الاعلام والاعلاميين وتتجاهل مكانتهم ومهمتهم الوطنية التي يضطلعون بها.
ومع تزايد هذه الحالات التي تزامن تصعيدها مع سير المعركة تستنكر هيئة الاعلام والاتصالات هذه الحالات والممارسات غير المسؤولة وتدعو الشخصيات والجهات المتسببة بها ابداء اقصى درجات العون لمساعدة الاعلاميين والصحفيين على تنفيذ واجباتهم المهنية وتقديم التسهيلات لانجاح مهامهم التي يكلفون بالقيام بها بمهنية وانظباط عاليين ، كما وندعو الجهات الحكومية والجهات ذات العلاقة بتحمل مسؤولياتها للوقوف بوجه هذه الممارسات غير المسؤولة التي تصدر بحق الاعلاميين والصحفيين دفاعا عن رسالتهم التي يقومون بها من اجل الدفاع عن العراق وشعبه .
هيئة الاعلام والاتصالات
٣١/١٠/٢٠١٦

1342 مشاهدة