تحت شعار “البيانات الضخمة من اجل احداث تغيير ضخم” اقامت منتدى مجتمع المعلومات العراقي تزامنا مع اليوم العالمي لمجتمع المعلومات


 

اقيم في بغداد المنتدى الاول لمجتمع المعلومات العراقي برعاية جامعة تكنلوجيا المعلومات والاتصالات، وبمشاركة هيئة الاعلام والاتصالات وعدد من الوزارات والهيئات وشركات القطاع الخاص، على قاعة المنتدى الثقافي النفطي يوم الاربعاء الموافق 17/5/2017.

المنتدى الذي عقد بالتزامن مع اليوم العالمي لمجتمع المعلومات والاتصالات الذي يرعاه الاتحاد الدولي للاتصالات، بحث اهمية البيانات الالكترونية الضخمة من اجل احداث تغيير ضخم، والقى الضوء على واقع المجتمع المعلوماتي في العراق من حيث مدى التأخير الذي اصاب المؤسسات التعليمية ودوائر المجتمع المدني في توعية الجماهير وتطوير الفكرة المعلوماتية وادخال التطورات الحاصلة حاليا في تقنيات وموصلات شبكاتية في توصيل المعلومات باقصى سرعة ودقة الى المجتمع العراقي وربطه بالعالم وجعله في تواصل دائما من خلال تلك المؤسسات في ايجاد مواقع لها على الشبكة العنكبوتية.

هذا ومثل الهيئة وفد برئاسة عضو مجلس الامناء الدكتور “سركوت نامق” وفي حديث له خلال المنتدى بين فيه دور الهيئة ادارة وتنظيم الاتصالات وتقنية المعلومات مشيرا الى ان التطور الذي طرأ على تكنلوجيا الاتصالات في العراق خلال السنوات القليلة المنصرمة ما هو الا نتاج عمل دؤوب من هيئة الاعلام والاتصالات، مضيفا ان الهيئة حققت اشواطا ايضا في ادارة تقنية المعلومات وخصوصا ادارة الرمز العراقي على الشبكة العالمية، فضلا عن المشاركة الفاعلة في بناء مشروع الحوكمة الالكترونية من خلال منح الترددات لهذا المشروع والمشاركة الفاعلة في وضع الاسس والقواعد الرئيسية لاطلاق هذا المشروع.

مدير دائرة تقنية المعلومات في الهيئة المهندس امرؤ القيس وفي تعقيب له حول مشروع الحوكمة الالكترونية شدد على انه لايمكن اطلاق المشروع دون توحيد مركز البيانات عند جهة معينةن لانه المشروع لا يكتمل دون توحيد الجهة التي تديره.

وشدد الحضور على ان التأخر في الاستفادة من تقنيات تكنولوجيا المعلومات يعني التخلف عن مواكبة التطورات الحاصلة في العلوم عامة والانترنت والشبكات العالمية، وهذا يؤدي الى ضياع الوقت والذي بالامكان استغلاله بما يعود بالنفع في العلمية التعليمية في العالم العربي.

ويحيي الاتحاد الدولي للاتصالات اليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات 2017 تحت شعار “البيانات الضخمة من أجل إحداث تأثير ضخم”.

ويسلط الاتحاد الضوء على إثر تحليل البيانات الكبيرة على التنمية، ومعرفة البيانات المكتسبة من التحليل واستغلالها على المستويات الوطنية والدولية لتعزيز الأهداف الـ17 للتنمية المستدامة، ففي نوفمبر عام 2005، دعت القمة العالمية لمجتمع المعلومات الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى إعلان 17 ايار يومًا عالميًا لمجتمع المعلومات من أجل تسليط الضوء على أهمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومجموعة القضايا المتعددة المتعلقة بمجتمع المعلومات التي أثارتها القمة العالمية.

1465 مشاهدة