تكذيب خبر


تكذيب خبر
 
مع المواجهات الأولى لانطلاق عمليات تحرير مدينة الموصل من عصابات داعش الإرهابية واندحارها أمام إصرار الإرادة العراقية في تحقيق النصر، كانت فيها وسائل الاعلام العراقية في طليعة الجهد المساهم في تعزيز المعركة اذ عكست بجهد متميز من ساحات المعارك صور الانتصارات والتضحيات التي قدمها ابطال جيشنا الباسل وقواتنا الامنية وغيارى الحشد الشعبي والبيشمركة ، متخذين من العلم العراقي راية موحدة لعناوينهم الوطنية ليبعدوا هذه المعركة من اي صبغة طائفية اوعنصرية يحاول المغرضون واصحاب العقول المريضة ان يسبغونها على هذه المنازلة العراقية الشريفة من خلال ما يبثونه من أوهام مضللة للرأي العام في الداخل والخارج.
 
وكان مجلس امناء شبكة الإعلام العراقية قد اطلقت مبادرة إقامة (تحالف إعلامي وطني) وبالتنسيق مع مكتب رئيس الوزراء وهيئة الإعلام والاتصالات ونقابة الصحفيين ومشاركة المؤسسات الإعلامية العراقية والقوات الأمنية المشتركة من اجل تبني خطاب إعلامي موحد، يعزز ويرفد جهود معارك تحرير مدينة نينوى …
ومما ينبغي الإشارة اليه بان هيئة الإعلام والاتصالات كان لها حضور دائم ونشاط داعم ومنذ اليوم الأول لإعلان (تحالف الإعلام الوطني) بمشاركة فاعلة لدعم برامجه وتوجهاته ، اذ اتخذت الهيئة جملة قرارات تصب في تعزيز برنامج التحالف وأصدرت توجيهات الى وسائل الإعلام وشركات الهاتف النقال كافة، ضمنته مطالبتها بمساندة ومؤازرة قواتنا العراقية بمختلف صنوفها من الجيش والشرطة والبيشمركة والحشد الشعبي، بما ينسجم مع توجهات ونشاط تحالف الإعلام الوطني وما تزال الهيئة لا تدخر اي جهد لمعاضدة ومؤازرة وسائل الاعلام في تعزيز جهدها لخدمة معركتنا المصيرية التي هي معركة كل العراقيين دفاعا عن وحدة وسلامة بلدهم.
 
بالمقابل تتشكل مساعي خبيثة لبعض وسائل الإعلام والشخصيات المضللة المغرضة عبر نشر جملة من الأكاذيب والافتراءات غايتها التشويش على الواقع والتسقيط ومحاولة الاساءة والتفرقة لجهود رئيس الجهاز التنفيذي في هيئة الإعلام والاتصالات وكان اخرها نشر موقع (جمهورية نيوز) الالكتروني خبر مفاده بان “رئيس هيئة الإعلام والاتصالات الدكتور صفاء الدين ربيع يصف تحالف الإعلام الوطني بكلمات نابية”، وهو خبر كاذب وباطل وعار عن الصحة واستهداف شخصي يراد منه من قبل دواعش الإعلام ان يخلقوا حالة من القطيعة والخلاف بين رئيس الهيئة وتحالف الإعلام الوطني.
 
فالهيئة ، جزء اساس من غرفة عمليات تحالف الإعلام الوطني في مواكبة المعركة وتثمن نجاح العمل الإعلامي الموحد وتبارك جهد الإعلام الوطني الذي يقدمه هذا التحالف عبر الكلمة الصادقة دفاعاً عن الحقيقة وعن المقاتلين الابطال وعن كل العراق، وستبقى الهيئة بمجلس امنائها وجهازها التنفيذي داعماً رئيسيا لكل عمل وطني يمضي في عجلة التطور لبناء دولة مدنية ويسهم بوجود خطاب إعلامي مهني موحد يواجهه به الهجمة الداعشية وإعلامها المزيف ومن يصطف بجانبها، فالغزي والعار لمروجي إعلام الفتنة والمشوشين على الانتصارات العراقية المحسومة بإذن الله.
 
د. صفاء الدين ربيع
رئيس الجهاز التنفيذي
هيئة الإعلام والاتصالات
 
24/10/2016

933 مشاهدة