رؤية مستقبلية تطرحها هيئة الاعلام والاتصالات في جلسة الاونكتاد المنعقدة لتقييم وتطوير التجارة الالكترونية في العراق


انطلقت ببغداد صباح اليوم الاحد اعمال الجلسة الحوارية المشتركة برعاية برنامج الامم المتحدة للتجارة والتنمية (الاونكتاد) لتقييم جاهزية التجارة الالكترونية واليات تطويرها والسعي لتطوير الاقتصاد الرقمي في العراق، بمشاركة هيئة الاعلام والاتصالات و وزارة الاتصالات ووزارة التجارة والبنك المركزي.


وفي كلمة الافتتاح شدد وزير الاتصالات د. نعيم الربيعي على اهمية دعم التجارة الالكترونية من خلال نظام الكتروني رصين وفرق عمل محترفة تتعامل مع الزبائن بشكل شفاف وسريع ما يبني علاقات واسعة لهذه السوق الفعالة.


رئيس الجهاز التنفيذي لهيئة الاعلام والاتصالات د. علي ناصر الخويلدي وفي كلمة له اكد على اهمية توفير تشريعات تعمل على زراعة الثقة في مجال التجارة الالكترونية ما يسهم في دعم القطاعات الاقتصادية المختلفة، منوها الى ان الهيئة حاليا تطبق خطة لدعم القطاعات الحيوية ومواكبة التطور التكنولوجي من خلال مشاريع عدة منها من خلال منح تراخيص الحزمة العريضة اللاسلكية وتراخيص الجيل الرابع.


واضاف الخويلدي ان الهيئة تعمل على توفير مجتمع معلوماتي امن وموثوق لاجراء المعاملات التجارية حيث شرعت الهيئة باجراءات التحول الى الـ(IPV6) وباشرت بالتحول التجريبي في مقر الهيئة، داعيا الجهات التنفيذي والتشريعية لتبني مجموعة نقاط تتلخص بالاسراع بتشريع قانون الاتصالات والمعلوماتية وتضمينه بنودا واضحة لتحرير سوق الاتصالات، ودعوة الحكومة الى تبني استراتيجية وطنية للتجارة الالكترونية في العراق، وانشاء جهة مختصة لتوفير الامن القانوني للتعاملات التي تتم عن طريق الانترنت، واعتماد الاحكام المناسبة من القانون النموذجي للتجارة الالكترونية الصادر عن الامم المتحدة للقانون التجاري الدولي (اليونسترال) في عام 2000.


ممثلة برنامج الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الاونكتاد) سيسيل براير الشامي نوهت خلال كلمتها على ان العراق يحوي سوقا مهمة للتجارة الالكترونية وبالامكان تدعيمه بما يصب في اتجاه خدمة الافراد عبر مشاريع متعددة، وهو ما ينسجم مع مبادئ التنمية المستدامة التي اقرتها الامم المتحدة.

206 مشاهدة