زيارة السفير الاسباني الى هيئة الاعلام والاتصالات


ضمن اطر تمتين العلاقات المشتركة ، استقبلت هيئة الإعلام والاتصالات في مقرها السفير الاسباني رايمون مولينا ، الذي التقى خلالها الدكتور علي الخويلدي رئيس مجلس الامناء والسادة اعضاء المجلس .
واعرب السيد رئيس مجلس الامناء عن شكره وتقديره لسعادة السفير الاسباني مثمنا مبادرته لزيارته هيئة الاعلام والاتصالات في العراق .

وعلى هامش الزيارة قدم رئيس مجلس الامناء للضيف السفير، شرحا مفصلا عن المهام الاساسية التي تضطلع بها الهيئة في تنظيم عمل قطاعي الاعلام والاتصالات في العراق، مبينا ابرز ما حققته من انجازاتها خلال السنوات الماضية ، ومؤشرا الى التحديات التي تواجه مستقبل تطوير قطاع الاتصالات والاعلام في العراق وافاق تطورها .

وأكد د. الخويلدي للسفير الاسباني على اهمية تطوير افاق التعاون مع مختلف الدول المتقدمة في تكنلوجيا الاتصالات بغية الاستفادة من خبراتها في مجال تحسين وتطوير قطاع الاتصالات الحديثة في العراق التي تشهد نموا فاعلا .
من جانبه عبر السفير الاسباني عن سعادته لزيارة هيئة الاعلام والاتصالات في العراق واطلاعه على دورها الفاعل لتحسين وتطوير قطاعي الاعلام والاتصال في العراق مشيرا على اهمية هذين القطاعين في حياة ومستقبل نمو الانسان ثقافيا وعلميا واجتماعيا .

كما اعرب عن تقديره للدور الذي تقوم به الهيئة في مواجهة الإعلام المحرض على العنف والكراهية مبديا استعداد اسبانيا لتقديم كل الدعم والمساندة في مجال التعاون في هذا المجال الحيوي والمهم .

من جانب اخر ناقش رئيس واعضاء مجلس الامناء مع السفير الاسباني في لقاء مشترك سبل التعاون بين البلدين في مختلف مجالات تطوير هذين القطاعين وامكانية ما تقدمه اسبانيا من امكانات لدعمهما .
كما بحثا سبل تطوير وتدريب كوادر الهيئة وتحسين الية و انظمة ومعايير المراقبة وسبل معالجة اشكاليات منظومة الاتصال في العراق وتطوير افاقها المستقبلية .

كما دعا الجانبان الى وضع برنامج عمل للتعاون المشترك من اجل الاستفادة من خبرات الشركات الاسبانية المتخصصة في مجال تطوير قطاع الاتصالات في العالم.

في النهاية هذا اللقاء ،عبر السفير الاسباني ريمون موليتا عن سعادته بنتائج زيارته الى هيئة الاعلام والاتصالات مبديا رغبته في تواصل اللقاءات بين الجانبين من اجل تفعيل تعاونهما بشكل عملي مستقبلا .

802 مشاهدة