كلمة الدكتور صفاء الدين ربيع رئيس الجهاز التنفيذي لهيئة الإعلام والاتصالات في المؤتمر الذي عقدته الخلية الوطنية للعمليات النفسية


14/12/2016
منذ الساعات الأولى لانطلاق العمليات العسكرية في تحرير محافظة نينوى من دنس عصابات داعش الإرهابية، والتي أظهرت اندحارها وهزيمتها أمام إصرار إرادة الشعب العراقي في تحقيق النصر.
عكست وسائل الإعلام الوطنية ومن ساحات المعارك بث روح العزيمة والنصر لدى جميع المقاتلين والتضحيات التي قدمها المقاتل الغيور رافعاً علم بلاده لينقي هذه المعركة من شوائبها الطائفية والعنصرية وليرد على الأصوات المغرضة الذين ارادو ان يصبغوا هذه المعركة بأوهامهم المضللة للرأي العام في الداخل والخارج.

img_0022
فقد أفرز أداء العديد من الوسائل في بث العديد من الانجازات في ساحات المعارك ومن خلال مراسليهم الحربين وتغطياتهم المباشرة والمتواصلة مبينة قوة وصلابة قواتنا الأمنية وهي تحقق الانتصار تلو الانتصار.
بالمقابل فقد كان هناك مساعي خبيثة لبعض وسائل الإعلام المغرضة غاياتها وخبثها هي دس السُم في العسل، حيث ذهبت تبحث عن جملة من الأخبار والتقارير الكاذبة والمظللة غايتها التشويش على الرأي العام وفرض أجندتها المخربة للعملية الديمقراطية في البلد، هادفة استمرار الوضع الذي يعيشه المجتمع العراقي وإيقاف عجلة التطور لبناء دولة المؤسسات.

img_0022

ان جهود هيئة الإعلام والاتصالات ومن موقع مسؤوليتها في تنظيم فضاء الإعلام العراقي تجد في مجهود وسائل إعلامنا العراقي امتحان مهني تعبر من خلاله عن موقفها الوطني والأخلاقي الذي هو ليس غريب عنها، هكذا نكون قد ساهمنا بنموذج لخطاب إعلامي موحد نواجهه به الهجمة الإعلامية الداعشية ومن يصطف بجانبها.

بالمقابل ففي الوقت الذي يقف فيه الإعلاميون جنبا الى جنب مع اخوانهم المقاتلين في جبهات العز والشرف ليساهموا في مهمتهم الوطنية لدعم ورفد معركة كل العراقيين وإمدادها بأحد وابرز أسلحتها الا وهو سلاح الإعلام و تختلط دماؤهم مع دماء إخوانهم الابطال في ساحات المنازلة ليلتحق العديد منهم بركب الشهداء الذين سيعبر بهم العراق ناصية خلاصه بتطهير أرضهم من دنس القوى الظلامية وزمر الإرهاب والتكفير؛ فاننا ندعوا وسائل الإعلام ان تكون أكثر حذرا في التعامل مع مجريات الاحداث وعدم نقل تفاصيل عسكرية قد تؤثر سلبا على سير احداث المعارك والخطط العسكرية، فقد تستغل بشكل سلبي من قبل الأعداء والمتربصين للبلد.
المجد والخلود لشهدائنا الأبرار الذين ضحوا بدمائهم الزكية فداءً لوطننا العزيز وأرضنا الحبيبة والشفاء العاجل لجرحانا .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

1305 مشاهدة