لادانة وسائل الاعلام المغرضة والمحرضة على الارهاب والطائفية مجلس الامناء يشدد على ضرورة تطبيق قرار منظمة التعاون الاسلامي الخاص بالعراق


اجتمع مجلس الامناء لهيئة الاعلام والاتصالات وبحضور الادارة التنفيذية في يوم الاربعاء المصادف 25-01-2017 وناقش اغلب القضايا المثبتة في جدول الاجتماع، لاصدار القرارات والتوصيات الخاصة بها.
في البدء ناقش مجلس الامناء الطلب المقدم من احدى القنوات لتسوية وضعها القانوني، وقرر قيام الادارة التنفيذية برفع تقرير رصد عن القناة لبيان الراي بشان اداء القناة خلال العام الماضي ليتسنى تحديد موقف القناة والتزامها بمدونات السلوك المهني الموقعة عليها ورفعها للمجلس.
وتطرق المجلس الى كتاب وزارة الخارجية الخاص باجتماع الدورة (11) للمؤتمر الاسلامي لوزراء اعلام الدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي الذي عقد في مدينة جدة وتم الاطلاع عليه، واكد على ألية تنفيذ القرار والذي اكد دعمه للعراق بنصه المتضمن ) اصدار قرار يدين كافة وسائل الاعلام المغرضة والمحرضة على الارهاب والعنف والطائفية التي يتعرض لها العراق، واتخاذه كافة التدابير اللازمة بحقها للحفاظ على وحدة اراضية وسلامة مواطنيه(.
وناقش مجلس الامناء كتاب وزارة الخارجية الخاص بموعد انعقاد مؤتمر المندوبين (18-PP) الذي ستستضيفه دولة الامارات العربية المتحدة/دبي للفترة من 19/10/2018 لغاية 16/11/2018 وقد وافق المجلس على المقترح المرسل من الاتحاد الدولي للاتصالات.
وطرحت الادارة التنفيذية اليات عمل اللجان الفنية لفحص جودة الخدمة للهاتف النقال والاجهزة المستخدمة ذات المواصفات العالمية، وبين الية الفحص والمستلزمات التي تحتاجها هذه اللجان، ووافق مجلس الامناء على الدعم الكامل لهذه اللجان الفنية بكافة احتياجاتها لكي تشخص مواقع الخلل ان وجدت والحلول الواجبة في كافة المناطق.
كما ناقش المجلس المقترحات المرفوعة من الادارة التنفيذية حول شروط وضوابط وتعليمات تراخيص الشركات الفرعية والتي تنوي شركات الاتصالات التعاقد معها لاجراء الخدمات والاعمال لها، وتمت المصادقة على المقترحات مع اجراء بعض التعديلات المثبتة في المقترح ، على ان تقوم الادارة التنفيذية برفع مقترح حول المقابل المالي مستقبلا لاعتماده والمصادقة عليه.
وتم التباحث بشأن اجراءات عقد التسوية والمستحقات المالية للمحطات الاعلامية في المحافظات الساخنة، وقرر تمديد فترة عقد التسوية لمدة 3 اشهر جديدة وبدون تعديل مدة التقسيط المقررة بالقرارات السابقة، وشمول المؤسسات الاعلامية المرخصة من قبل الهيئة قبل داعش بقرار الهيئة السابق لنفس الغرض في كل من محافظتي الانبار وصلاح الدين اسوة بالموصل، مع مساعدة المؤسسات الاعلامية في المحافظات (الموصل ، صلاح الدين، الانبار) لتسهيل اجراءات التراخيص للتمكن من اعادة بناء مؤسساتهم خدمة للصالح العام.

1205 مشاهدة