لاعادة شعار “صنع في العراق” مبادرة دوم تعلن دعمها للشركة العامة للصناعات الكهربائية والالكترونية


اعلن رئيس الجهاز التنفيذي لهيئة الاعلام والاتصالات “د. علي ناصر الخويلدي” دعم ورعاية مبادرة “دوم” لجميع الصناعات والمنتجات المصنعة محليا لاسيما الكهربائية والالكترونية؛ جاء ذلك خلال زيارته الى الشركة العامة للصناعات الكهربائية والالكترونية ولقائه بمديرها الاستاذ علاء رسول محي الدين وكوادرها الهندسية ومصنعها الانتاجية.

وياتي ذلك ضمن خطط واستراتيجيات مبادرة “دوم” التي اطلقتها هيئة الاعلام والاتصالات بالتعاون مع هيئة المستشارين في مجلس الوزراء لدعم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العراق ومن بينها دعم الصناعات المحلية وخصوصا الكهربائية والالكترونية لما لهذه الصناعات من اهمية في انعاش قطاعات الاتصالات والتكنولوجيا، وسد حاجة السوق العراقية من المنتجات المصنعة محليا، فضلا عن كونها تتمتع بدقة صناعتها وامتيازها وفق المواصفات العالمية.

الخويلدي وخلال زيارته مصانع شركة العز للصناعات الكهربائية واطلاعه على منتجاتهم طالب جميع وزارات ومؤسسات الدولة بدعم المنتج المحلي والتخلي عن شراء المستورد، الامر الذي يعزز دور الصناعات العراقية ويعيدها الى الواجهة، مبينا ان ما تنتجه الشركة يضاهي المستورد من مناشيء عالمية متقدمة.
واضاف الخويلدي ان مبادرة “دوم” وهيئة الاعلام الاتصالات ستقدمان جميع اوجه الدعم لهذه الشركة.
من جهته اكد الاستاذ علاء محي الدين استعداد شركته لتجهيز مؤسسات الدولة والقطاع الخاص بجميع انواع الاجهزة الكهربائية والالكترونية الاتي تحتاجها لادارة اعمالها، معربا عن ارتياحه وترحيبه بدعم الهيئة ومبادرة دوم لمنتجاتهم.
واختتمت الزيارة بالاتفاق بين الجانبين على تبادل الخبرات واقامة ورش عمل ودورات تدريبية بما يسهم في تقدم عمل ستراتيجية دوم ودعم شعار “صنع في العراق” .
يذكر ان مبادرة (دوم ) التي اطلقتها الهيئة بالتعاون مع هيئة المستشارين في مجلس الوزراء تهدف الى النهوض بقطاع الاتصالات والمعلوماتية (ICT) وتذليل العقبات التي تقف أمام تطوير هذا القطاع الحيوي ومواكبة التطورات السريعة والهائلة الحاصلة فيهِ إسوةً بالدول المتقدمة ودول الجوار التي سبقت العراق بطرح مبادرات في مجال الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات”، اضافة الى إنعاش الاقتصاد العراقي عن طريق رفع مستوى مؤشر الناتج المحلي الإجمالي السنوي(GDP)”، وتطوير القطاعات الخدمية الأخرى مثل الصحة, التعليم, الزراعة, الصناعة والمصارف والتجارة عن طريق تفعيل خدمات e-commerce , e-marketing, e- health, e- education, e-money وغيرها من الخدمات الالكترونية.

539 مشاهدة