مؤكدا قرب اطلاق مشاريع مبادرة دوم الاستراتيجية في جميع المحافظات .. رئيس الجهاز التنفيذي لهيئة الاعلام والاتصالات يستقبل رئيس مجلس محافظة الديوانية ويبحث معه تنفيذ مشاريع تنموية في المحافظة


اعلن رئيس الجهاز التنفيذي لهيئة الاعلام والاتصالات د.علي ناصر الخويلدي قرب تنفيذ مشاريع مبادرة دوم 2025 الاستراتيجية في جميع المحافظات، وفي مقدمتها مشاريع الخدمة الشاملة وتطوير مهارات وقدرات طلبة الجامعات، وشريحة ذوي الاحتياجات الخاصة.
الخويلدي وخلال استقباله رئيس مجلس محافظة الديوانية جبير سلمان الجبوري بحضور رئيس مجلس الامناء الاستاذ اشرف الدهان، ومدير اذاعة الديوانية حسام حسين بحث معهم التعاون في تطوير قطاعات الاعلام والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتنفيذ مشاريع تنموية في المحافظة، منها مشاريع الخدمة الشاملة للمناطق النائية، ودورات تطوير مهارات وامكانات الشباب في الاعلام والاتصالات ليكونو فاعلين وقادرين على العمل في القطاع الخاص او افتتاح مشاريع شخصية لهم، الامر الذي سيسهم في تقليل نسبة البطالة وتوفير فرص عمل جديدة من خلال الاستثمار الامثل في قطاعات الاعلام وتكنلوجيا الاتصالات والمعلومات، وهو ما تسعى اليه الهيئة من اطلاق مبادرة دوم 2025.
واكد رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة عن قرب اجرائه زيارة الى محافظة الديوانية برفقة فريق فني متخصص لتحديد احتياجات المحافظة، والمشاريع الخدمية في قطاعات الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات الواجب تنفيذها بالسرعة الممكنة خدمة لابناء المحافظة، مشيرا الى ان لدى الهيئة خطة لافتتاح مكاتب لها في جميع المحافظات ومن ضمنها محافظة الديواينة وتنفيذ مشاريع ستراتيجية كبيرة تضمنتها مبادرة دوم 2025 في هذه المحافظة التي تعاني من قلة الواردات الاقتصادية.
من جهته قدم رئيس مجلس محافظة الديوانية شكره لهيئة الاعلام والاتصالات على اهتمامها بتوطير هذه القطاعات المهمة في المحافظة، معربا عن اعجابه بمبادرة دوم 2025 التي اطلقتها لتطوير قطاعات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في العراق، مؤكدا استعداد المجلس والمحافظة لتقديم كل ما من شأنه تسهيل اعمال وانشطة الهيئة في المحافظة وتوفير كل الامكانات اللازمة للتعاون في هذا المجال.
يذكر ان الهيئة تسعى من اطلاق مشروع دوم الاسترتيجي (2025 DU3M) تطوير قطاعات الصحة و التعليم و الزراعة و الخدمات المصرفية و التجارة من خلال إطلاق الخدمات الالكترونية، وتعزيز المهارات في مجال تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات لطاقم العاملين و الموارد البشرية بالاستفادة من الجهات المعنية ذات الخبرة و تشجيع الاستثمار، اضافة الى خلق فرص لتنمية وتشجيع قدرات الشباب العراقيين في مجال المعلوماتية والاتصالات وجعلهم قادرين على انجاز مشاريع صغيرة تمكنهم من تحقيق ذاتهم وزيادة فرص انجازهم وانتاجهم، وتعزيز و تسهيل و تشجيع الوصول بشكل ميسر لخدمات الاتصال الالكتروني و تكنولوجيا المعلومات واستخدامها في جميع المناطق ولجميع المواطنين.
وهنالك مشاريع اخرى تعمل الهيئة على تنفيذها بالتعاون مع الاتحاد الدولي للاتصالات، والمنظمات الدولية الاخرى المختصة.

250 مشاهدة