مشاركة فاعلة لهيئة الاعلام والاتصالات في الورشة التي اقامها مركز المنصة لمناقشة التحديات والحلول لمشاكل خدمات الانترنت في العراق


شاركت هيئة الاعلام والاتصالات بورشة العمل التي اقامها مركز المنصة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات لمناقشة واقع الانترنت في العراق.


الورشة التي اقيمت تحت شعار (واقع الانترنت في العراق-التحديات والحلول) برعاية مجلس النواب لجنة الخدمات والاعمار النيابية ومشاركة وزارة الاتصالات والبنك الدولي ومنظمة اليونسكو ومستشارية الامن الوطني والشركات المقدمة لخدمة الانترنت (Isp).


افتتح الورشة مسؤول مركز المنصة احمد الحجامي الذي شدد على ان تطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات في البلاد بات ضرورة ملحة تحتم على منظمات المجتمع المدني الغائبة عن هذه الساحة المهمة ان تسعى لتقديم كل ما من شانه ان يسهم في الارتقاء بواقع الانترنت في العراق، سيما بعد ان صار قطاع التكنولوجيا المعلومات والاتصالات محورا للتنامي المجتمعي والاقتصادي.


بعدها قدمت شركات مزودي خدمات الانترنت (ايرث لنك، وسكوب سكاي، و مسارات) شروحا مفصلة عن وضع الخدمات والتحديات التي تواجه تقدم عملهم، وسبل النهوض بواقع الكفاءة المقدمة في العراق بالاضافة الى التحديات التي تواجه تقديم هذه الخدمة والنقاط التي تمثل الحلول الناجعة لحل المشكلات القائمة.


بعد ذلك تم عقد حلقة نقاشية بمشاركت النائب هدى سجاد و وكيل وزير الاتصالات الاستاذ امير البياتي و عضو مجلس امناء الهيئة د.سركوت نامق، وممثل مستشارية الامن الوطني.


وكيل وزارة الاتصالات نوه الى ان النهوض بقطاع الاتصالات والمعلوماتية مسؤولية تقع على عاتق الجميع وتحتاج الى تعاون بين القطاعين العام والخاص، مشيرا الى ان الامر يرتبط بابعاد سياسية وفنية ومجتمعية ويرتبط بشكل مباشر بالمواطن الذي يحتاج الى خدمة الانترنت وبشكل ضروري، وهو امر يتعلق بالحاجة لتشريعات قانونية تحوي تسهيلات كثيرة وتشجع على تقديم الخدمات بشكل سلس.


عضو مجلس الامناء في هيئة الاعلام والاتصالات د. سركوت نامق كشف عن سعي الهيئة لوضع اللمسات الاخيرة لمنح الترددات للحزمة العريضة ما يسهم بشكل كبير في النهوض بواقع الانترنت وقطاع المعلوماتية بشكل عام في البلاد، مستطردا ان الهيئة تفتح ابوابها للتعاون مع كل المؤسسات للنهوض بواقع خدمة الانترنت المقدمة للمواطنين.


فيما كشفت النائب عن لجنة الخدمات والاعمار النيابية هدى سجاد عن امكانية تضمين مشاكل شركات الانترنت في التشريعات القانونية التي تعتزم لجنة الخدمات طرحها على مجلس النواب الى جانب الحث على متابعة الامر مع الوزارات والمؤسسات المختصة، داعية شركات الانترنت لتقديم مقترحاتها للجنة الخدمات والاعمار النيابية لصياغتها بشكل قانوني وطرحها امام البرلمان العراقي.


واعرب ممثل مستشارية الامن الوطني عن امله في تضافر الجهود لحماية امن المعلومات وسريتها وهو ما تسعى له مستشارية الامن الوطني من خلال التعاون مع الجهات ذات العلاقة وتوفير التشريعات اللازمة لرسم هذه السياسة الوطنية التي تمثل ضرورة ملحة بالتزامن مع التطور الحاصل في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العالم والمنطقة.
واختتمت الورشة بالاتفاق على كتابة توصيات الى مجلس النواب للاخذ بها قبل اقرار قوانين الاتصالات والمعلوماتية.

310 مشاهدة