مكتب مفتش هيئة الاعلام والاتصالات ينظم ندوة بالتزامن مع اسبوع النزاهة الوطني ويكرم عددا من موظفي الهيئة


نظم مكتب المفتش العام لهيئة الاعلام والاتصالات ندوة حول مفاهيم النزاهة بالتزامن مع اسبوع النزاهة الوطني تحت عنوان (النزاهة ركيزة الحاضر وضمانة المستقبل) بالتعاون مع هيئة الاعلام والاتصالات وهيئة النزاهة والاكاديمية العراقية لمكافحة الفساد.


الندوة التي حضرها رئيس الجهاز التنفيذي د. علي ناصر الخويلدي ورئيس مجلس الامناء الاستاذ اشرف الدهان وعضو مجلس الامناء د. سركوت نامق والمفتش العام حسام علي ومدراء الدوائر وعدد من الموظفين الذين جرى تكريمهم بهذه المناسبة لمثابرتهم وحرصهم على اداء المهام الموكلة اليهم.


رئيس الجهاز التنفيذي د. علي ناصر الخويلدي في كلمة له اكد على ضرورة التعاون بين مكتب المفتش العام والهيئة وهو ما تحرص عليه هيئة الاعلام والاتصالات من خلال المعلومات المتبادلة ومجموعة محاور العمل المشتركة لتفعيل الدور الرقابي، مضيفا ان روؤيته للعمل مع مكتب المفتش العام والمفتشين بالذات مبنية على اساسا ان عمل المفتشين يكون فعال في حالة معرفة المفتش العام بكل التفاصيل الدقيقة التي تخص وزارته او الهيئة التي يتابع عملها.
رئيس مجلس الامناء الاستاذ اشرف الدهان تطرق بدوره الى اهمية نشر مفاهيم النزاهة بين اوساط المجتمع والتعريف بدور المؤسسات الرقابية التي تكثف جهودها لمحاربة الفساد وردم الهوة الحاصلة بين المواطنين وشريحة الموظفين وهيئة النزاهة والدوائر الرقابية من خلال بيان دورها الفاعل في ملاحقة حالات الفساد.


من جانبه قال المفتش العام للهيئة حسام علي حسن ان الرقابة تلعب دورا مهما في مكافحة افة الفساد والحد من اوجهها التي ترفض من كل الاوساط سيما الدينية التي تؤكد على منع هذا الامر الذي يعود بالصورة السلبية على المجتمع ومؤسسات الدولة.


وشهدت الندوة تقديم عرض توضيحي من الاكاديمية العراقية لمكافحة الفساد التابعة لهيئة النزاهة وتضمن شرحا حول جهد الهيئة في مكافحة الفساد المالي والاداري, وملاحقة حالات الكسب غير المشروع واهمية الكشف عن الذمم المالية والتقارير التي تنشرها هيئة النزاهة على صعيد مكافحة افة الفساد والتثقيف للابلاغ عن الشبهات المحتملة.


407 مشاهدة