هيئة الإعلام والاتصالات تصادر اجهزة “تشويش” مختلفة الانواع في محافظة البصرة


اعلنت هيئة الإعلام والاتصالات عن مصادرة عدد من اجهزة “التشويش” بالتعاون مع مديرية تقنية المعلومات في وكالة الاستخبارات في محافظة البصرة، وذلك في اطار متابعتها لجودة عمل شبكات الهاتف النقال في المحافظة.

حيث أكد مدير مكتب الهيئة في المنطقة الجنوبية صفاء صالح مهدي ان عمليات الكشف التي تنفذها لجان الهيئة مستمرة في المناطق المختلفة التابعة للرقعة الجغرافية للمكتب، بهدف وضع حد لأجهزة الاتصالات غير القياسية المخالفة والتي تتسبب بتخريب البنى التحتية لمنظومة الاتصالات اللاسلكية في البلد.

واوضح ان الفرق الفنية وبالتعاون مع وكالة الاستخبارات في محافظة البصرة تمكنت من مصادرة العشرات من اجهزة التشويش في عدة مناطق من المحافظة، فضلا عن اتخاذ الاجراءات القانونية بحق بعض الجهات التي تقوم باستيراد وبيع وترويج هذه الاجهزة.

وتتسبب اجهزة “التشويش” بمشاكل مختلفة في منظومة الاتصالات اللاسلكية؛ اهمها ما يتعلق بجودة الخدمة المقدمة من شركات الهاتف النقال، نتيجة حصول تداخل في الترددات اللاسلكية وهو الامر الذي يؤدي الى انعدام الخدمات الهاتفية في المنطقة احيانا، او التأثير على نقاوة الصوت ونقل البيانات فضلا عن التسبب بانقطاع المكالمات في احيان اخرى.

واوضح صالح ان الاقسام المختصة في هيئة الإعلام على تواصل مع الجهات الحكومية الاخرى للسيطرة على عمليات التهريب التي تتسبب بادخال اجهزة “التشويش” بصورة غير رسمية حيث يعد بيعها وتداولها او استخدامها مخالفاً للانظمة والتعليمات في العراق.

انتهى.

هيئة الإعلام والاتصالات – بغداد
11/تشرين الاول/ 2020

55 مشاهدة