هيئة الإعلام والاتصالات ومنظمة الصحة العالمية يتفقان على إطلاق حملة جديدة للتوعية للوقائية والحد من انتشار كورونا


تعتزم هيئة الاعلام والاتصالات اطلاق الحملة الوطنية الثالثة للتوعية من مخاطر انتشار فيروس كورونا المستجد بالتعاون من منظمة الصحة العالمية ووسائل الاعلام.
وبحث مدير دائرة تنظيم المرئي والمسموع في الهيئة “محمد الاسدي” ومسؤول العلاقات العامة “حسين الشمري” مع مدير اعلام منظمة الصحة العالمية في المكتب التنسيقي ببغداد “براء عفيف شبع” بحثوا أهمية تظافر الجهود المشتركة لاطلاق حملة التوعية المقبلة في العراق بغية احاطة المواطنين اكثر، ورفدهم بالمعلومات الوقائية الصحيحة.

وشدد الاسدي على ان المرحلتين الاولى والثانية اللتين أطلقتهما الهيئة بالتعاون مع شركات الاتصالات و وسائل الاعلام كان لها اثر كبير وواضح في الوقاية من هذا الوباء.

وأضاف ان التعاون مع منظمة الصحة العالمية في نشر الوعي الصحي له أهمية فائقة كون المنظمة تضطلع بمسؤولية عالمية وتماس مباشر مع كل مستجدات وحيثيات هذا الفيروس، وتمتلك أدوات إذا ما تم نشرها من خلال شركات الاتصالات ووسائل الاعلام سيكون تاثير كبير في ترسيخ سبل التوعية الوقائية وتفادي انتشار هذا الفيروس.

من جهتها اشارت مدير اعلام منظمة الصحة العالمية في المكتب التنسيقي ببغداد “براء عفيف شبع” إلى ان ظهور اصابات بفايروس كورونا في العراق يجعل الجميع امام مسؤولية إنسانية وأخلاقية ووطنية.

وشددت على انه لا يمكن الخروج من هذه الأزمة إلا بتكاتف الجهود والعمل المشترك الذي تشارك به وسائل الاعلام بشكل فعال اضافة إلى شركات الاتصالات و منظمات المجتمع المدني.

وخلص الاجتماع إلى الاتفاق على إطلاق حملة توعية جديدة بمشاركة وسائل الاعلام وشركات الاتصالات ومنظمات المجتمع المدني.
يذكر ان هيئة الاعلام والاتصالات قد أطلقت مرحلتان للتوعية والوقاية الصحية من فيروس كورونا، قوبلت بإشادات كبيرة من مؤسسات الدولة والمواطنين.

105 مشاهدة