هيئة الإعلام والاتصالات ويونسكو العراق توقعان مذكرتي تفاهم لادارة المعلومات التربوية ومنصة مكافحة التضليل


وقعت هيئة الإعلام والاتصالات مع منظمة اليونسكو مذكرتي تفاهم لمشروعي “نظام ادارة المعلومات التربوية في العراق، و منصة فحص المعلومات ومطابقة الحقائق لمكافحة التضليل المعلوماتي”.

توقيع المذكرتين جرى في مقر الهيئة الأربعاء الموافق 21/ تشرين الاول/2020 من قبل رئيس الجهاز التنفيذي د.علي ناصر الخويلدي، وممثل منظمة اليونسكو باولو فونتاني، وبحضور السادة اعضاء مجلس الامناء امير البياتي، ومحمد الاسدي، ومجاهد ابو الهيل، و ممثل منظمة اليونيسف في العراق و ممثلة الاتحاد الاوربي، ومدير عام التخطيط والتطوير في وزارة التربية الاستاذ صفاء لفتة.

وفي كلمة لرئيس الجهاز التنفيذي د.علي ناصر الخويلدي اوضح فيها ان مشروع نظام ادارة المعلومات التربوية في العراق يهدف الى تطوير قابلية نظام التعليم والأشخاص الذين يعملون فيه، وتعزيز الوصول الى قاعدة معلومات موثوقة، وزيادة قدرات المعلمين والمسؤولين على تطبيق نهج قائم على الأدلة لتحسين جودة التعليم للطلاب، وزيادة قدرة المخططين والاحصائيين في وزارة التربية على اتخاذ قرارات فعالة من حيث التكلفة، وتحسين الإدارة على مستوى المدرسة والعمل على تحسين التعليم.

واضاف الخويلدي ان المشروع الثاني الخاص بانشاء منصة فحص المعلومات ومطابقة الحقائق لمكافحة التضليل المعلوماتي غايته تعزيز قدرة المواطنين على الصمود امام المعلومات المضللة المتعلقة بفيروس كوفيد 19 في البيئات المعرضة للنزاع، والمساهمة في تعزيز الحريات الصحفية وحماية المتلقين من مخاطر الاخبار المضللة.

من جهته عبر ممثل منظمة اليونسكو باولو فونتاني عن شكره وتقديره للهيئة، منوها الى ان التعاون معها كان دائما بناءً ونتجت عنه العديد من المشاريع في قطاعات الإعلام والاتصالات والمعلوماتية، وهاتان المذكرتان هما استكمالاً لمشاريع كبرى بدأ العمل عليها منذ العام 2017 .

هذا و اشاد ممثل اليونيسف وممثل وزارة التربية بدور الهيئة في انجاح مشروع نظام ادارة المعلومات التربوية في العراق الذي اسهمت في اظهار واكماله بالصورة الفنية والادارية.

وفي ختام الحفل جدد الخويلدي التأكيد على ان هيئة الإعلام والاتصالات على استعداد دائم للتعاون مع جميع مؤسسات الدولة والمنظمات المحلية والدولية والشركات لتنفيذ مشاريع في قطاعي الإعلام والاتصالات للنهوض بواقع البلد.

65 مشاهدة