هيئة الاعلام والاتصالات تتبنى قطاع الاعلام برؤية جديدة


 

عقد مكتب النجف الاشرف ندوة اعلامية حوارية مفتوحة تحت شعار “دور هيئة الإعلام والاتصالات في بناء الإعلام الوطني العراقي” بحضور عددا كبيرا من وسائل الاعلام العراقية فضلا عن النخب الاعلامية.

تم التداول في اهم القضايا الاعلامية والمشاكل والمقترحات التي ترشد العمل الاعلامي العراقي وقد بين الاستاذ سالم مشكور عضو مجلس الامناء ان دور الهيئة تنظيمي مؤسساتي ضمن القوانين العراقية النافذة والامر (65)، مشددا على اهمية تنظيم العمل الاعلامي العراقي باعتباره اولوية للانطلاقة الحقيقية لبناء الانسان من خلال الاعلام الهادف والبناء.

واضاف مشكور ان دور الهيئة في المرحلة المستقبلية سيتبنى الكثير من المشاريع الوطنية ومن اهمها القضاء على الامية الالكترونية، داعيا وسائل الاعلام تبني قضايا المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة وغيرهم ممن هم بحاجة الى ان تسلط وسائل الاعلام الاضواء عليهم لياخذوا حقوقهم كاملة.

 

من جانبه اكد الاستاذ سند العابد مدير مكتب الهيئة في النجف ان هيئة الاعلام والاتصالات ملتزمة بالضوابط والاخلاقيات المهنية والقوانين العراقية والدولية الخاصة بحرية التعبير الواردة في المادة 38 من بنود الدستور العراقي، والمعايير الدولية في المادة 19 من الاعلان العالمي لحقوق الانسان.

فيما اوضح السيد عباس عبد شاهين مسؤول قسم المرئي والمسموع بالهيئة ان اللوائح والمدونات هي من يرسم خارطة عمل المؤسسات الاعلامية وهي التي ترشد وتنظم القطاع الاعلامي والتي تنسجم مع القوانين واللوائح العالمية.

وقد عبر استاذ الاعلام في جامعة بابل الدكتور “كامل القيم” على ضرورة انطلاقة الهيئة للمرحلة المقبلة واعادة مد جسور التواصل مع الاعلاميين وازالة العقبات والانفتاح على اكبر طيف.

فيما اعرب الحاضرون هيئة الاعلام والاتصالات عن رغبتهم في انفتاح الهيئة وضرورة تواصلها مع قطاع الاعلام لاهميته في الحفاظ على معالجة كل القضايا والمشاكل المجتمعية.

وفي ختام الندوة قدم المشاركون في الندوة عدة مقترحات تطويرية لقطاع الاعلام العراقي.

1392 مشاهدة