هيئة الاعلام والاتصالات تتلقى كتاب شكر وتقدير من الامانة العامة لمجلس الوزراء لجهودها في مجال الاعلام الاتصالات


 تلقت هيئة الاعلام والاتصالات كتاب شكر وتقدير من الامانة العامة لمجلس الوزراء إثر الجهود المقدمة لتطوير اعمال الهيئة خلال العامين الماضيين 2017-2018، وتسجيلها حضورا مهما على المستوى الدولي.
وبحسب الكتاب المقدم من الامين العام لمجلس الوزراء د.مهدي العلاق الذي اشاد بدور الهيئة ورئيس جهازها التنفيذي د.علي ناصر الخويلدي أشار الى ملاحظة الامانة تطور اعمال هيئة الاعلام والاتصالات خلال العامين الماضيين بشكل ملحوظ بما يخدم قطاعات الاعلام والاتصالات وبالخصوص منجزها على الصعيد الدولي، والتعاون البناء مع الامانة”.
وجاء في الكتاب “ تثمينا لجهودكم المبذولة والانجازات التي حققتها هيئتكم خلال عامي 2017-2018 والتي شهدت تتويج بغداد عاصمة للاعلام العربي، ولما لمسناه منكم من تعاون بناء مع مهام الامانة العامة لمجلس الوزراء، لا يسعنا الا ان نقدم لكم شكرنا وتقديرنا العالي متمنين لكم مزيدا من التقدم والنجاح.
علما ان هيئة الاعلام والاتصالات تمكنت خلال عام 2017 والعام الجاري 2018 من تحقيق الكثير من المنجزات في قطاعات الاعلام والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتحقيق حضورا دولي وعربي على مستوى الفعاليات والمؤتمر واستصدار القرارات، وشهد مطلع العام الجاري ومن خلال خطط ستراتيجية ناجعة مكن الهيئة من تنظيم قطاع الاعلام وفق اطر ضبط المسار الاعلامي وايقاعه خلال الانتخابات، وتطوير مدونات وقواعد البث.
إضافة إلى ذلك فقد وضعت الهيئة الكثير من المدونات الخاصة بتنظيم قطاعي الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات في العراق، مما جعل الهيئة من الهيئات العالمية التي لها سياسة واضحة في تنظيم قطاعات الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات.
وكان مشروع “دوم” الذي اخذ اسمه من حضارة العراق له الاثر البالغ على الرؤية الوطنية للهيئة وخططها الستراتيجية للبلد، ويتوقع له الكثير في اعادة بناء المرتكزات الرئيسية للاتصالات وتكنلوجيا المعلومات في العراق، على ان يصل المشروع الى ذروته في عام 2025.
يقابل ذلك فان الهيئة وبعد اخذ موافقة رئيس الوزراء شرعت في وضع اللبنات الاولى لانشاء القرية الذكية التي ستكون نموذج الكتروني يوفر خدمات للجهات المعنية وفق افضل السبل العالمية.
اما مشروع اطلاق النطاق العلوي العراقي باللغة العربية (.عراق) فأنه اعاد الثقة لمستخدمي النطاق العراقية بامكانية وقدرة الهيئة وكوادها الفنية على ادارته وحمايته.
كما وانجزت الهيئة استعداداتها لاعلان الرخصة الرابعة للهاتف النقال التي وافق عليها مجلس الوزراء، اضافة الى رخص خدمات الجيل (4G) لشبكات الهاتف اللاسلكي.

408 مشاهدة