هيئة الاعلام والاتصالات تحتفل بالذكرى الاولى لاعلان النصر النهائي على داعش


بمناسبة الذكرى السنوية الاولى ليوم النصر اقامت هيئة الاعلام والاتصالات احتفالية اشيد فيها ببطولات القوات الامنية بمختلف صنوفها وتشكيلاتها وبما قدمتها من تضحيات في سبيل تحرير المدن المغتصبة ودحر الارهاب الداعشي.


رئيس الجهاز التنفيذي لهيئة الاعلام والاتصالات د. علي ناصر الخويلدي بعد ان هنىء العراقيين والقوات الامنية بهذه المناسبة الكبيرة ثمن فتوى المرجعية الرشيدة بالجهاد الكفائي حيث عدها بوابة لحشد وتظافر الشعب مع القوات الامنية في رسم خارطة النصر. كما واشاد الخويلدي بتضحيات الاعلام الو\طني وما قدموه من شهداء في سبيل نقل صورة النصر الى العالم.

وواضاف الخويلدي: انه ومن اجل تعزيز النصر وديمومته يجب العمل على وحدة الصف وتفويت الفرصة على المتصيدين لسرقة هذا الانتصار، وان يتوجه الاعلام ومؤسسات الدولة نحو الاعمار وطي صفحة الارهاب لتبدأ خطوات بناء العراق. مضيفا: فأن هيئة الاعلام والاتصالات كانت سباقة في اعادة ما دمره الارهاب وفي اوقات قياسية اذ وبعد تحرير اي منطقة حينها كانت توجه الهيئة شركات الاتصالات وبالتنسيق مع الاجهزة الامنية لاعادة الخدمات الاتصالاتية خلال ايام، وهنا من حقنا التفاخر بان الهيئة وبصفتها التنظيمية تعد اول مؤسسات الدولة التي تستطيع اعادة خدمة المواطن في المناطق المحررة.

واستعرض رئيس الجهاز التنفيذي لهيئة الاعلام والاتصالات بعض مما انجزتها الهيئة مشيرا الى انطلاق مبادرة دووم التي تهدف الى تحقيق مجتمع معلوماتي متكامل يواكب تطورات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العالم لتحقيق التنمية المستدامة والنمو الاقتصادي للعراق واستحصال الدعم الحكومي والدولي، لافتا الى ان العراق تمكن من تزويد الاتحاد الدولي للاتصالات بقاعدة بيانات وإحصاءات دقيقة للأعوام 2018-2019, واعداد وجمع بيانات نفاذ الاسر والافراد الى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي تعكس الواقع الحقيقي في العراق عن مؤشر (IDI).


كما اشار الخويلدي الى توفير خدمة الطيف الترددي والاستراتيجيات اللازمة لنشر خدمات الجيل الرابع ومنح ترخيص رابع بتقنية الـ(LTE)، كما واستكملت الهيئة جميع اللوائح والضوابط الخاصة بالخدمة الشاملة التي تهدف الى ايصال خدمات الصوت للمناطق النائية في العراق وباشرت باجراء المسوحات لتحديد المناطق المشمولة بالخدمة الشاملة. متوجها بالشكر الى كوادر هيئة الاعلام والاتصالات لما قدموه من جهود وعمل دؤؤب في سبيل تحقيق هذه المنجزات، حاثهم على بذل المزيد خدمة للوطن والمواطن.

رئيس مجلس الامناء هيئة الاعلام والاتصالات اشرف الدهان عبر عن الشكر والامتتنان لكل القوات الامنية التي ساهمت بصنع النصر وتحرير الارض من دنس الارهاب الداعشي. مشيدا بتضحيات الشهداء ودمائهم الزكية التي روت ارض المعركة بالعنفوان والبطولة. لافتا الى ما قدمته الهيئة من انجازات في الفترة الماضية وما حققتها كوادرها من نجاحات يشار لها محليا وعالميا.
فيما حث عضو مجلس الامناء سالم مشكور موظفي هيئة الاعلام والاتصالات على اعتبار هذه المناسبة منطلقا الى الالتزام بالعمل والتفاني خدمة للصالح العام عادا اي جهدا من اي موظف اسهاما كبيرا لبناء العراق وتطوره على مختلف الاصعدة وخاصة قطاعي الاعلام والاتصالات.

كما وجرى استعراض منجزات هيئة الاعلام والاتصالات وما قدمته من جهد وعمل لوجستي لتحقيق النصر متمثلا بتوفير الترددات للقوات الامنية ومنح سمات الدخول للاعلاميين وكوادر الفضائية العربية والعالمية والمشاركة بتاسيس خلية الاعلام الوطني فضلا عن تقديم الدعم المعنوي لكل القوات المشاركة بعمليات التحرير.
كذلك تحدث مدراء الدوائر ورؤوساء الاقسام في هيئة الاعلام والاتصالات عما قدمتها كل دائرة وقسم خلال الفترة المنصرمة من نجاحات وامنجزات، مؤكدين على العمل بذات الروحية الجماعية وتطوير العمل بكل مفاصل هيئة الاعلام والاتصالات.

 

507 مشاهدة