هيئة الاعلام والاتصالات تشارك في اجتماع اللجنة العربية للاعلام الالكتروني والملتقى الإعلامى العربى بالرياض وتدعو للعمل على زيادة التوعية بشأن التنمية المستدامة وتبني مقترحاتها المقدمة….



 شاركت هيئة الاعلام والاتصالات في الاجتماع الثالث عشر للجنة العربية الدائمة للاعلام الالكتروني والذي عقد في العاصمة الرياض في المملكة العربية السعودية يوم الاربعاء 19-12  على هامش فعاليات اختيار الرياض عاصمة للاعلام العربي 2018-2019

 الاجتماع اقامه قطاع الاعلام والاتصال في الجامعة العربية وتراسه المستشار الدكتور فوزي الغويل مدير ادارة المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الاعلام العرب وبحضور وكيل وزارة الاعلام السعودي لادارة الاعلام الخارجي الدكتور خالد الغامدي ، ومثل هيئة الاعلام والاتصالات في الاجتماع ، عضوي مجلس الامناء السيدين جاسم اللامي وخليل الطيار.

 وافاد السيد جاسم اللامي الى ان الاجتماع انعقد في ظروف هامة وحساسة تنامت فيها مخاطر الاستخدام السيء للاعلام الالكتروني  واثارة الخطرة على مستقبل مجتمعنا العربي وخاصة الاطفال والشباب ، كان لابد لقطاع الاعلام والاتصال  ان يكون له دور مؤثر في تفعيل العمل العربي المشترك لمواجة تحدياته

 من جانب اخر اشار عضو مجلس الامناء خليل الطيار الى ان الاجتماع وضعت على جدول اعماله حزمة من المذكرات الهامة  ناقشها اعضاء اللجنة العربية للإعلام الإلكتروني، وتشكلت في ستة محاور، كان من ابرزها ، اعادة تفعيل مقترح إنشاء قناة للجنة على موقع التواصل الاجتماعي (يوتيوب).

 ومناقشة  المعوقات الفنية والامنية والادارية التي تواجه تفعيل الموقع الالكتروني العربي وسبل تطوير أداء اللجنة العربية للإعلام الإلكتروني وتعزيز دورها في تنفيذ الأنشطة الواردة في خطة عمل الاستراتيجية الإعلامية العربية المتعلقة باللجنة.

كذلك تم مناقشة المشروعين المقدمين من الهيئة العربية للبث الفضائي المشترك، وهما: مشروع إثراء المحتوى الإلكتروني العربي على الشبكة العنكبوتية، ومشروع منصة البث الرقمي ضمن مركز بيانات إلكترونية عربية،

 وكان لوفد العراق مشاركة فاعلة قدم خلالها جملة مقترحات تم تبنيها في التوصيات النهائية للاجتماع كان من اهمها  الترحيب بمقترح جمهورية العراق لااقامة حلقة نقاشية بحثية حول مخاطر الالعاب الالكترونية التي تدعو الى العنف واللارهاب وتاثيرها على الامن المجتمعي العربي .

 وفي نهاية الاجتماع تم اقرار حزمة من التوصيات سيتم تفعيلها في اجتماعات المكتب التنفيذي لوزراء الاعلام العرب في دورته القادمة بغيط المصادقة عليها .

 كما وشارك وفد هيئة الاعلام والاتصالات في الملتقى الاعلامي العربي الذي اقيم في العاصمة الرياض على هامش فعاليات اختيارها عاصمة للاعلام العربي 2018-2019 والذي اقيم تحت شعار (الحملة الاعلامية العربية لتحقيق اهداف التنمية المستدامة ، سبل وآليات التنفيذ ).

الملتقى ترأسه الامين العام المساعد رئيس قطاع الاعلام والاتصال الدكتور بدر الدين العلايلي  ومديرالمكتب التنفيذ لمجلس وزراء العرب  وحضره الدكتور خالد الغامدي  وكيل وزارة الاعلام السعودي لادارة الإعلام الخارجي .

 وبحضور لعدد من السادة وزراء الاعلام في الدول الاعضاء ورؤساء الهيئات وقادة العمل الإعلامي العربي ورؤساء الصحف  والاتحادات والمنظمات العربية  المعنية بالاعلام ، تم تقديم عدة رؤوى وافكار قدمها عدد من المشاركين شملت عدة محاور فاعلة من شانها ان ترسم معالم افاق تنفيذ  اهداف التنمية المستدامة في المجتماعت العربية .

كما  أكد المتحدثون في الملتقى على اهمية بذل الجهود لوضع الخطوط العامة لتنفيذ أجندة التنمية المستدامة  والتي من شانها التغلب على التحديات التي تعوق عوامل التنمية،  مطالبين بالإسرع في إنفاذ الخريطة الإعلامية العربية لتنفيذ أجندة التنمية المستدامة 2030

 وكان وفد العراق قد سجل مداخلة قدمها عضو مجلس الامناء  السيد خليل الطيار في الملتقى  اكد من خلالها على أهمية دور الإعلام كشريك أساسي في تحقيق أهداف التنمية المستدامة مشيرا الى اهمية ان تتحول  الخريطة الاعلامية العربية للتنمية المستدامة الى برامج عمل واقعية ، داعيا وزارات الاعلام والجهات المعنية في الاعلام في الدول الاعلام لتحمل مسؤولياتها وتكثيف جهودها ومساهماتها المادية للعمل على زيادة توعية المواطن العربي بشأن التنمية المستدامة، وتسليط الضوء على قضاياها، من خلال تبني وتنفيذ البرامج والتوصيات الخاصة بالخريطة الإعلامية العربية للتنمية المستدامة 2030.

 وفي نهاية الملتقى خلص المجتمعون الى اصدار توصيات فاعلة ومهمة كان من ابرزها ضرورة تنظيم برامج وورش عمل للكوادر الإعلامية العربية حول الترويج لأهداف التنمية المستدامة إعلامياً. والاستعانةبالشخصيات العامة العربية ذات الشعبية الواسعة، وخصوصاً الفنانين والإعلاميين، لبث رسائل ترويجية لأهداف التنمية المستدامة من خلال حملات إعلامية أو من خلال مواقع التواصل الاجتماعي. والتأكيد على دعم الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب وكافة أشكال التطرف الفكري والسياسي لتوفير البيئة المناسبة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

كما تم الاخذ بمقترح جمهورية العراق الذي نص على إيجاد آلية واضحة للدعم المالي والفني للمؤسسات الإعلامية العربية لتمكينها من ممارسة دورها في تحقيق الخريطة الإعلامية .ووضعآلية تدريب وتنسيق بين الكوادر الإعلامية العربية من أجل خلق قاسم مشترك للتعبيرعن المفاهيم الصحيحة لللتنمية المستدامة والتأكيد عليها. وفي ختام الملتقى  تم اختيار ممثل العراق عضوا في لجنة صياغة و متابعة تنفيذ توصيات الملتقى والاشراف عليها .

252 مشاهدة