هيئة الاعلام والاتصالات تقيم ورشة عمل حول سياسة تحرير بوابات النفاذ الدولية والكيبل الضوئي


هيئة الاعلام والاتصالات تقيم ورشة عمل حول سياسة تحرير بوابات النفاذ الدولية والكيبل الضوئي

رئيس الوزراء: نجاح العراق في تنفيذ مشروع بوابات النفاذ الدولية والكيبل الضوئي، سيعزز من ‏قوة ‏الحرب ضد الارهاب

رئيس الجهاز التنفيذي لهيئة:
غاية الورشة الخروج برؤية تقنية تتناسب مع اليات تطوير قطاع الاتصالات‏ العراقي

IMG_0038

 برعاية السيد رئيس الوزراء د. حيدر العبادي  اقامت هيئة الاعلام والاتصالات  وبالتعاون مع البنك الدولي ومنظمة GSMAورشة عمل تحت عنوان (سياسة تحرير بوابات النفاذ الدولية والكيبل الضوئي) يوم الاربعاء الموافق 10 حزيران 2015 .

عقدت الورشة بمشاركة رئاسة الوزراء ورئاسة الجمهورية ووزارات الدفاع والداخلية والاتصالات والنفط والمالية والنقل والكهرباء وجهاز الامني الوطني وجهاز المخابرات الوطني وشركات الهاتف النقال المرخصة العاملة في العراق (زين، واسيا سيل، وكورك) وشركة الهاتف النقال الثابت (WLL ) والشركات المصنعة هواوي واركسن وشركة ZTE وشركة NSN وشركةAlctal .
وتناولت الورشة الاطر الفنية لسياسة تحرير بوابات النفاذ الدولية والكيبل الضوئي، والوضع القائم لهذين القطاعين الحيويين، وعرض التجارب الاقليمية والعالمية في هذا القطاع، وتم مناقشة الية العمل على وضع الضمانات لتلبية المتطلبات الامنية ووضع الضوابط لاتاحة التنافس ومنع الاحتكار في بوابات النفاذ الدولية والكيبل الضوئي بغية الحصول على اسعار مخفظة فيما يخص تعرفة المكالمات الدولية، وكذلك تلبية متطلبات الجهات الحكومية وتامين الاتصالات بوسائل اكثر امنا ما يؤدي الى فتح افاق الاستثمار ورفع روح المنافسه بين الشركات المرخصة.

IMG_0195
وفي كلمة رئيس الوزراء الدكتور “حيدر العبادي” التي القاها نيابة عنه الدكتور “مهدي العلاق” مدير مكتب رئيس الوزراء، بين ان ورشة عمل “سياسة تحرير بوابات النفاذ الدولية والكيبل الضوئي”، تعقد في ظرف أمني ‏واقتصادي حساس، يحتاج فيه العراق، الى تقوية جبهته الاقتصادية والامنية، بما يعزز ‏فرص الانتقال نحو مستقبل آمن، دون المساس بثوابت مصلحة المواطن، بل تنميتها ‏بالشكل الذي يخلق من المواطن شريكاً اساسياً في عملية تطوير البلاد، عبر توفير ‏الخدمات الآمنة والبنية الرصينة والاستقرار الدائم.‏

واضاف رئيس الوزراء في كلمته ان نجاح العراق في تنفيذ مشروع بوابات النفاذ الدولية والكيبل الضوئي، سيعزز من قوة ‏الحرب ضد الارهاب، وتحصين البلاد رقمياً من اية اختراقات، كما سيُمكن العراق من ‏صياغة سياسة أمنية شاملة للقضاء على الارهاب وتجفيف منابعه، والحد من ‏استغلال تكنولوجيا المعلومات لصالح الجماعات والعصابات الارهابية والاجرامية في ‏مختلف انشطتها بدءاً من التجنيد الى غسيل الاموال.‏

وشدد رئيس الوزراء على أن اجراءات تعزيز الامن الرقمي العراقي يحقق آمناً للمواطن والدولة، ويعزز من ثقة العالم بالعراق ‏كدولة آمنة رقمياً.

IMG_0214

رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة الدكتور “صفاء الدين ربيع” بين ان هيئة الاعلام والاتصالات ومن خلال خبراتها الفنية والتقنية في قطاعات الاتصالات وتقنية المعلومات تريد ان تبدي رايها الفني بالتعاون مع “البنك الدولي ومنظمة (GSMA )” وبمشاركة الوزرات والجهات المعنية للخروج بتقرير ودراسة شاملة تقدم الى الحكومة تبين اليات سياسة تحرير بوابات النفاذ الدولية والكيبل الضوئي، للنهوض بهذين القطاعين الحيويين، بما يخدم بناء البلد ويساهم في بناء التنمية البشرية والمحافظة على الجانب الامني.

IMG_s118
وشدد الدكتور “ربيع” على اهمية انعقاد هذه الورشة من اجل تشريع قانون الاتصالات العام، مشيرا الى ان العراق عمل مع البنك الدولي لمدة ثلاثة سنوات ينظم قطاع الاتصالات ويضمن الخطوات العامة التي يسير عليها، وتكللت هذه الاعمال في تشريع قانون الاتصالات، الذي اجل اقراره في الدورة البرلمانية السابقة، مبينا ان من مميزات هذا القانون دعم وطمأنة المستثمر على معرفة حقوقه وامتيازاته وواجباته.

الممثل الخاص لبعثة البنك الدولي في العراق ومنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا “روبير بو جودة” اكد ان العراق اصبح رائدا في استخدام تكنلوجيا المعلومات ووسائل الاتصالات والطاقة وكافة القطاعات الحيوية، مبينا ان مثل هكذا ورش واعمال تقنية تقدم الفرصة لاعادة العراق الى خارطة الابتكار والتطور، خصوصا تطوير وبناء شبكة الالياف الضوئية لتغطية العراق.
واضاف “بو جودة” ان البنك الدولي يقدر عاليا تشريع قانون الاتصالات العراقي حيث يعد من اهم التشريعات القانونية والاقتصادية لتحفيز قطاع الاتصالات ولتقديم خدمات الالياف الضوئية بصورة عصرية، معربا عن امله من هذه الورشة استلهام افضل الممارسات العالمية لخدمة العراق.

ايضا شهدت الورشة تقديم عرضا مفصلا عن واقع الاتصالات في البلاد شرحه المهندس محمد عبدالله الغرباوي المعاون الفني لرئيس الجهاز الفني للهيئة، بين من خلاله والوضع القائم لهذين القطاعين الحيويين وهما “بوابات النفاذ الدولية، والكيبل الضوئي”، وعرض التجارب الاقليمية والعالمية في هذا القطاع، والمقترحات حول الية تطوير هذين القطاعين.

كما وقدمت شركات الاتصالات المرخصة العاملة في العراق رؤيتها واحتياجاتها من الخدمات الضرورية في هذين القطاعين.
بعدها تحولت الورشة الى نقاش مفتوح اداره رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة الدكتور صفاء الدين ربيع ناقشت جميع مفاصل سياسة تحرير بوابات النفاذ الدولية والكيبل الضوئي، واجاب على تساؤلات الشركات والوزارات بهذا الخصوص، وخرجت الورشة في اتفاقات مبدئية، يتم بلورتها والاتفاق على توصيات ورؤية نهاية لورقة سياسة تحرير بوابات النفاذ الدولية والكيبل الضوئي تقدم الى الحكومة لاتخاذ الاجراءات اللازمة بصددها.

1124 مشاهدة