هيئة الاعلام والاتصالات وبالتعاون مع نقابة الصحفيين في البصرة تقيم ورشة عمل لمناقشة واقع الاعلام في رمضان


عقدت هيئة الاعلام والاتصالات في المنطقة الجنوبية وبالتعاون مع نقابة الصحفيين العراقيين في البصرة جلستها الموسومة “الإعلام ورمضان” على قاعة مطعم جيتار في شنشل مول مساء السبت الموافق ٢٠١٩/٥/١٩.
حضر الجلسة عدد كبير من رواد الصحافة البصرية، وعلماء الدين، ورئيس واعضاء نقابة الصحفيين العراقيين فرع البصرة، ورئيس واعضاء اتحاد الادباء والكتاب، واتحاد الفنانين والتشكيليين، وممثلو اعلام الدوائر والجهات الامنية ذات العلاقة في المحافظة، وعدد من مراسلي القنوات والمحطات الإذاعية والوكالات الإخبارية، وممثلو منظمات المجتمع المدني، وباحثين ومخرجين ذوو اختصاص.


افتتحت الجلسة بكلمة الهيئة القاها مدير المكتب في المنطقة الجنوبية الاستاذ “صفاء صالح” استعرض فيها الاسباب الموجبة للإرتقاء بمستوى مخرجات الاعمال التلفزيونية والإذاعية والإعلامية بصورة عامة، وضرورة مراعاة الجوانب التي تضمن عدم المساس بالضوابط وبنود مدونات السلوك المهني الاعلامي، منوها الى ضرورة الالتزام بمدونة السلوك المهني للصحفيين والعاملين في الإعلام المرئي والمسموع، و وجوب احترام العادات والتقاليد المجتمعية، ومراعاة الجوانب الثقافية للمجتمع، وتجنب ما يخدش الحياء واحترام الفئات العمرية وما الى ذلك مما نصت عليه القوانين المنظمة لممارسة مهنة العمل المذكور.


ثم تلى ذلك كلمة رئيس نقابة الصحفيين فرع البصرة الاستاذ عباس الفياض، وبعدها فتح المجال امام الباحثين والمتخصصين في ابداء آرائهم وطرح الرؤى الناجعة لمعالجة المخالفات المسجلة، وخصوصا فيما تناولته الأعمال التلفزيونية خلال شهر رمضان على وجه التحديد وحصر القضايا المتعلقة في سبيل نضوج الافكار وصحة المخرجات المنبثقة عنها، مع ضمان حرية الفكر بما يتوافق والجوانب المحيطة بكل الاعمال المذكورة.


اختتمت اعمال الجلسة بالاتفاق على صياغة عدة مقترحات من الجهات ذات العلاقة ورفع التوصيات الموجبة لتهذيب الاعمال الدرامية واضافة بعض الجوانب التخصصية في الاداء الإعلامي للخروج ببيئة ثقافية ناصعة يبرز من خلالها نتاج الاعمال المحاكية للواقع والمستمدة من روح العطاء بين ابناء البلد الواحد نحو مجتمع متكامل.

158 مشاهدة