هيئة الاعلام والاتصالات وخلال اعمال الدورة الثالثة لملتقى “IT Live”: قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العراق مؤهلاً ليكون علامةً فارقةً في نهضة الوطن


جددت هيئة الاعلام والاتصالات التاكيد على ان قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العراق مؤهلاً ليكون علامةً فارقةً في نهضة الوطن على مستوى التواصل المجتمعي والمعرفي وعلى مستوى خدمة وتشغيل المواطن العراقي وتأمين موارد للمالية العامة والخطط الاستثمارية سنوياً، جاء ذلك خلال انطلاق اعمال الدورة الثالثة من ملتقى “IT Live” صباح اليوم في بغداد الموافق 5/ 4/ 2019 والذي يختص بتقنية المعلومات وتطوير مهارات الشباب في قطاع التكنلوجيا.


المؤتمر الذي افتتح بحضور وزير الاتصالات “نعيم الربيعي” ورئيس مجلس امناء هيئة الاعلام والاتصالات “اشرف الدهان” وعضو المجلس “جاسم اللامي” ومستشار رئيس الوزراء “قاسم حول” وبمشاركة عدد من الوزارات والهيئات وشركات القطاع الخاص، يضم الملتقى الذي يستمر يومين العديد من المحاور حول آخر المستجدات في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات.


وفي كلمة لرئيس الجهاز التنفيذ لهيئة الاعلام والاتصالات القاها نيابة عنه مدير دائرة تنظيم الاتصالات المهندس “عادل سلمان”: جاء فيها ان الهيئة بصفتها الحصرية في تنظيم قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في العراق، وبناءا على الصلاحيات التي اوكلت اليها لمتابعة وتحديد وتطوير واقع تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في العراق، فانها ترى ان البلد يسير في الطريق الصحيح نحو نهضة تكنولوجية سيشار لها: وهذا ما تلمسه في المؤتمرات والورش الدولية، التي اصبحت تضع العراق في مصافي الدول التي لديها سياسة واضحة في خطط تنظيم وتطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، خصوصا بعد اطلاق مبادرة دوم 2025 الاستراتيجية التي اطلقتها الهيئة سعيا منها لبناء القدرات والامكانيات اللازمة وتحقيق الاهداف الطموحة لتطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتعزيز الاقتصاد الرقمي والتحول الاجتماعي وتنمية البيئة الذكية الداعمة، لذا اطلقت هذه المبادرة الاستراتيجية التي تضم الجهات الحكومية القائمة على القطاعات الاقتصادية والتنموية والخدمية وبشراكة فاعلة من القطاع الخاص ولمدة سبع سنوات.


وتشمل مبادرة دوم القطاعات كافة التعليم، الصحة، الامن، الاقتصاد، المال… لتكسر الحواجز وتنير سراج التكنولوجيا وتنهض بهذهِ القطاعات لتتماشى مع التطورات وتحقق الرفاهية للمجتمع.


وتضمنت الكلمة ايضا التاكيد على ان ابواب هيئة الاعلام والاتصالات مفتوحة امام اي جهد وطني يريد النهوض بقطاع الاتصالات والمعلوماتية الذي اصبح عصب الدولة، فضلا عن تقديم الدعم لجميع المشاريع الصغيرة والكبيرة في هذا المجال بغية خلق جيل تقني ياخذ على عاتقه النهوض بالبلد في المجال التكنولوجي وهو ما تسعى وسعت له الهيئة من اطلاقها لمبادرة دوم 2025 لتطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العراق ICT، وفي مقدمتتها تعزيز التعاون و المشاركة بين أصحاب المصالح و توحيد الجهود لإزالة العقبات الموجودة في طريق عملية تطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات و فتح آفاق جديدة لدعم مصادر الاستثمار و تحقيق المنافسة الاستثمارية في هذا القطاع.

336 مشاهدة